رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

«لعبة الضلال».. وقائع معاصرة فى ثوب روائى

فى روايته الجديدة «لعبة الضلال» الصادرة عن دار روافد، يلعب الكاتب روبير الفارس أكثر من لعبة خطيرة ومنها استخدامه شخصيات حقيقية وبنفس أسمائها ومناصبها

ومنها شخصيات البابا شنودة والرئيس السادات والأنبا غريغوريوس أسقف البحث العلمى بالكنيسة وأسامة سلامة رئيس تحرير مجلة روز اليوسف الأسبق ويوظف وجودهم فى العمل الأدبى الذى يرصد حياة الأقباط فى مصر ما بين 1952 وحتى 2011 من خلال عائلة القبطى جمال الغنام فيلهو الكاتب مع الزمان ولا يلتزم بالسرد التاريخى.

الرواية قد تصدم كثيرا لاحتوائها على وقائع معاصرة ومدهشة وهى مكتوبة بلغة سرد شاعرية وشيقة .

روبير سبق أن صدرت له روايتان هما «البتول» و«جريمة فى دير الراهبات» بالإضافة إلى مجموعتين قصصيتين.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق