رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

فوضى الدراسات العليا فى الإعلام!

لمواجهة فوضى الدراسات العليا فى مجال الإعلام تعقد لجنة قطاع التخطيط والدراسات الإعلامية بالمجلس الأعلى للجامعات مؤتمرا تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى ورئيس المجلس الأعلى للجامعات يوم 23 إبريل الحالى لمدة يوم واحدا بالتعاون مع جامعة مصر الدولية ويناقش خلاله المعايير الجديدة فى مرحلة الدراسات العليا والبحوث.

وأكد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى -فى تصريحات خاصة لـ «الأهرام»- أن تطوير الدراسات العليا يرتبط بتطوير البحث العلمى والعلوم والتكنولوجيا، مشيرا إلى ضرورة تأهيل وإعداد الفرق البحثية بكل جامعة وأن تضع كل جامعة خطة بحثية مستقبلية محددة الأهداف وفقا لاحتياجاتها واختصاصات كل قسم بالكليات تتفق مع الخطة الشاملة للدولة ويتم على أساسها تحديد الاحتياجات الفعلية من رسائل الماجستير والدكتوراه والدراسات العليا بشكل عام وإعداد رؤية واضحة حيث ان خطة الوزارة تركيز على مجالات علمية محددة تساهم فى تنمية المجتمع وتخدم المشروعات القومية بالإضافة إلى جودة التعليم العالى والاهتمام بمنظومة البحث العلمى داخل الجامعات.

وأشار إلى الدور المهم والمنتظر من لجان القطاعات بالمجلس الأعلى للجامعات فى تطوير الدراسات العليا لارتباطها بالبحث العلمى وأن تواكب العلوم الحديثة بمعايير جديدة للمؤسسات المانحة للدرجات العلمية والدارس المتقدم للدرجة العلمية حيث أن مصر ليست فى حاجة إلى أبحاث ودرجات علمية لا تقدم الجديد خاصة مع حرص القيادة السياسية على النهوض بالتعليم العالى والبحث العلمى فى مصر للمساهمة فى دعم التنمية المستدامة.

وأضاف أن التعليم الجامعى تغير كثيرا خلال السنوات الأخيرة وأصبح ضمان الجودة بمكوناتها الثلاثة (التدريس والبحث العلمى والحوكمة) أمرا حتميا كما صار إلزاما على الجامعات أن يشمل التطوير إجراء تقييم مستمر.

وصرح الدكتور سامى عبد العزيز رئيس لجنة قطاع الإعلام بالمجلس الأعلى للجامعات وأستاذ الإعلام بجامعة القاهرة بأن هذا المؤتمر الأول من نوعه الذى تعقده اللجنة منذ إنشائها بهدف تطوير الدراسات العليا وربطها بخطة البحث العلمى فى مصر. مشيرا إلى انه من أهداف المؤتمر وضع ضوابط للمؤسسات الجامعية التى تمنح درجتى الماجستير والدكتوراه للتأكيد على توافر كافة المقومات اللازمة لضمان مستوى البحوث المقدمة وإدارتها.

وأضاف أن المؤتمر دعا كل أعضاء هيئات التدريس والعمداء والوكلاء فى مصر للمشاركة وإبداء الرأى لوضع ورقة بكل المتطلبات خلال المرحلة المقبلة لرفعها للمجلس الأعلى لاتخاذ القرار النهائى بالمعايير الجديدة. وأشاد برعاية وزير التعليم العالى والبحث العلمى لهذا المؤتمر تأكيدا لأهميته ودعما لما يتوصل إليه من توصيات لمواجهة المشكلات الراهنة في الدراسات العليا في مجال الإعلام وعدم ارتباط بحوثها باحتياجات صناعة الإعلام.

وأكد الدكتور حمدى حسن نائب رئيس جامعة مصر الدولية وعميد كلية الإعلام وعضو اللجنة أن المؤتمر سيضع معايير محددة للجهات المانحة وكذلك للمتقدمين للحصول على الدرجة العلمية فى نهاية جلساته حيث تم توجيه الدعوة للحضور والمشاركة لنحو 240 عضو هيئة تدريس من كليات الإعلام وأقسام الإعلام بكليات الآداب بالإضافة إلى جميع عمداء الكليات ورؤساء الاقسام بالجامعات الحكومية والخاصة وجامعتى الأزهر والجامعة الأمريكية بالقاهرة والمعاهد العليا الخاصة حيث سيناقش المؤتمر من خلال ثلاث جلسات الدراسات العليا فى مصر الواقع والبدائل وآفاق التطوير ونحو معايير قومية موحدة للقبول ومنح درجتى الماجيستير والدكتوراه فى الإعلام ورؤى كبار الأساتذة والباحثين فى مرحلتى الماجستير والدكتوراه ورؤيته من صناعة الإعلام.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق