رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

تم تصميمه لحجز مياه النيل منذ 115 عاما..
تقرير علمى يطلب منع مرور السيارات فوق «خزان أسوان»

أسوان ــ ياسر أبو النيل
طالب تقرير المجلس الاستشارى للسد العالى بضرورة منع مرور السيارات على «خزان» أسوان على نهر النيل، بعد أن تسبب استخدامه فى إلحاق الأضرار بجسم «الخزان» الذى تم تصميمه لحجز 5 مليارات متر مكعب من مياه النيل إلى جانب توليد الكهرباء، وتم تشغيله منذ 115 عاما، كما طالب التقريربسرعة إنشاء كوبرى بديل.

مشروع «خزان أسوان» الذى تم وضع حجر أساسه عام 1898 وتم تشغيله عام 1902 فى احتفالية كبيرة ، كان من أكبر المشروعات الهندسية التى أقيمت على نهر النيل فى ذلك الوقت ، وتكلف 3 ملايين جنيه, وتمت تعلية الخزان مرتين عامي1912 و1933.
وقد تأثرت أساسات الخزان عام1997 بسبب استخدامه فى مرور السيارات ، وتم إجراء جراحة بجسم الخزان وحقن الأهوسة, كإجراء عاجل لإنقاذ الخزان العجوز وبعد مرور20 عاما فقط على تجديد شباب الخزان العجوز فإن الجراحة لم تسمح باستمرار استغلاله فى مرور السيارات وأصبح يعانى من الضغط المروري.
وأكد خبراء المجلس الاستشارى للسد العالى الذى أعد التقرير وضم وزير الموارد المائية والرى ورئيس هيئة السد العالى وممثلين عن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والهيئة العامة للطرق والكبارى وهيئة الأرصاد الجوية، ضرورة توفير كوبرى بديل للخزان.
المهندس عمرو جاد الكريم رئيس المحطات المائية بالسد العالي يقول: إن خزان أسوان هو خط الدفاع الأول للسد العالي, وأن تصميم السد كان مرتبطا بوجود الخزان، وتم تصميم التركيبات الخاصة بتوربينات السد العالى بحيث يكون أقل منسوب للمياه أمام الخزان القديم هو 105 أمتار, وأعلى منسوب هو 111 مترا, مطالبا بسرعة وقف مرور السيارات عليه وإنشاء كوبرى بديل يستوعب الحركة المرورية الكثيفة.
من جانبه قال اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان: إن هناك دراسة قامت بها مجموعة من بيوت الخبرة ومكتب استشارى ألمانى عالمى انتهت إلى ضرورة تقليل ومنع الحركة المرورية فوق الخزان, مما يتطلب إنشاء كوبرى جديد, فى نفس منطقة خزان أسوان وسوف يتم إدراج الكوبرى الجديد ضمن خطة وزارة النقل باعتباره مطلبا عاجلا.
ويوضح اللواء مجدى موسى مساعد الوزير لأمن أسوان أن المديرية تتخذ عدة إجراءات مرورية للحفاظ على سلامة جسم الخزان فى الوقت الحالى، حيث تم تحويل حركة النقل الثقيل الى كوبرى أسوان «الملجم»، بالإضافة الى تقليل سرعة المركبات فى أثناء سيرها فوق جسم الخزان.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق