رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

السيد يسين .. وخلطة البهجة لأى نظام سياسى

أنور عبد اللطيف
سألنى عن كاتب قصة «رحلة إلى الواحات»، التي نشرها ملحق الجمعة، وعندما استفسرت عن السبب، قال: بلغه إعجابى أن بها سياحة بين رقائق المشاعر الإنسانية فى أنبل معانيها،

وعندما ذكرت له اسم الروائي طلعت رضوان اتصل به، وقال له أنت قدمت وجبة بهجة مجانية للقارئ، ومرة سألنى مبتهجا بالصحفية «ناهد السيد» التى كتبت عما يطلبه الشباب من الرئيس قبل مؤتمر شرم الشيخ، ونقلت مطالب الشباب بصراحة من أول الشاب الشاعر بالظلم والذى يطلب من الرئيس مساعدته للعب بالأهلى إلى الباحث عن فرصة عمل، وقال: أن تجاهل هذه المطالب يجدد الأزمة وينكأ الجراح، وقال لى: إن ثورة يناير كانت تعبيرا عن حالة اليأس وجموح الشباب بالهجرة من العالم الواقعى إلى العالم الافتراضى الذى وفرت له الشبكة العنكبوتية حضنا للتعبير غير المسبوق فى التاريخ عن أحلامه المتواضعة، وقال: إن ثلاثية البهجة والنجاح فى نزع الفتيل من أي غضبة ثورة قادمة ليست فى تصفية استبداد الماضى لكنها الصراحة بلا مواربة مع الحاضر وعدم نسيان التفكير فى المستقبل، تلك هى ابعاد الجنة كما يحلم بها الشباب، نظرية الثورة المعرفية الشاملة وأستاذ علم الاجتماع، وآخر مرة كان يتحدث من القاهرة فكدت أسمع صوته بلا تليفون فى الإسماعيلية، فقد اعتدت صوته قويا وفضفاضا وهادرا، وقال أهنئكم على الخطوات الجديدة والوجبة الصحفية الممتعة فى عدد اليوم ، فقلت: شكرا يا استاذنا شهادتك شرف ومسئولية، فقال: أهم حاجة أن تحرصوا على هذه الخلطة المعرفية التى تطعم الفكر بالصحافة، فقلت: لأجل هذا أرجوك فك شفرة هذه الوصفة السحرية، ومرض الأستاذ سيد وطال غيابه ثم غادر دنيانا إلى الأبد دون أن يفك شفرة النجاح الحديثة التى تمزج الفكر بالصحافة..وهكذا كان السيد يسين، سيدا على القلوب راعيا رسميا لكل باحث عن المعرفة بصدق ومسئولية والتزام، ولهذا تربع على عرش الأستاذية لعلم الاجتماع السياسى الذى زرع بذرته وأسس مقره الرئيسى فى مركز دراسات الأهرام ، وتابعه ورعاه بلا تحفظ ولاقيود، رحمه الله وأسكنه فضاء جناته الرحب بغير حساب ولا حدود ..

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق