رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بداية الانحراف

علي الرغم من محاربة المجتمع المدني التدخين، انتشرت في الآونة الأخيرة بالمحافظات، ومنها المنصورة محالت علي مستوي عال من الأناقة والديكور الفخم في أماكن متميزة وقريبة من تجمعات الشباب بالنوادي وذات إيجار مرتفع،

لبيع السجائر المستوردة ومنتجات الدخان الخاص بالشيشة والسجائر الإلكترونية وشيشة المنزل والسيارة المحمولة التي تعمل بالكهرباء وشيشة الزينة, وغيرها من المنتجات التي تغري الشباب بالتدخين علي اعتبار أنها من سبل الوجاهة والأناقة والتحضر بين أوساط الشباب والفتيات للأسف، وأخشي ما أخشاه أن تكون بداية للانحراف وتعاطي المخدرات بينهم، والغريب في الأمر أن تلك المحال تعمل تحت سمع وبصر المسئولين المنوط بهم تلقائيا المحافظة علي صحة الإنسان المصري مثل رجال الصحة والتموين والتجارة والضرائب والتراخيص والعمل والبيئة والأمن والمرافق، والخطير أيضا في هذه المحال أنك تجد ركنا أنيقا علي مستوي عال من التنظيم لأفخم وأحلي أصناف الشيكولاتة المحلية والمستوردة التي يقبل عليها الأطفال والشباب لتكون كمينا لهم عندما يدخلون هذه المحال لأول مرة لشراء الشيكولاته, ثم تكون بعد ذلك للأصناف الأخري، وإني أتساءل: أين تفعيل القوانين أرقام (53) لسنة 1981 و(4) لسنة 1994 و(58) لسنة 2002 الخاصة بالتدخين وأضراره وتداوله والذي ينص الأخير منها علي حظر بيع السجائر ومختلف منتجات التبغ أو بطاقات شرائها وذلك لمن يقل عمره عن ثمانية عشر عاما، وهل من وقفه حازمة؟

م. عبدالحى الإمام ـ المنصورة

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق