رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

أمى.. كل يوم بوجودك عيد

ريهام محمود عبد السميع;
«كل سنة وأنت طيبة يا ست الحبايب» جملة دائما نرددها لكل أم فى يوم عيدها كل عام اعترافا وتقديرا لها.فالأم هى..العطاء بلا حدود وبدون مقابل، هى..الحب والحنان بدون تفكير، هى مشاعر كثيرة لا يستطيع أحد وصفها..

 فغريزة الأمومة التى منحها الله لها هى التى تحركها دائما، فالأم تضحى دائما ولكن لا يتم تقدير تضحيتها إلا عندما يكبر أولادها وينجبون ويشعرون بمدى ما قدمته لهم فى حياتها.

وفى ظل هذه المتاعب والتضحيات المستمرة من أجل الأسرة كلها، التى تؤثر بالطبع على حالتها النفسية فنجدها لابد أن تكون دائمة الاهتمام بنفسها ولكن لا تجد الوقت لذاتها.. لذلك عزيزتى الأم.. أنت تستحقين أن يكون كل يوم عيدك.. أنت تسحقين السعادة.

د.زينه زايد استشارى العلاقات الإنسانية والتطوير الذاتى: تقول لكل أم: دعينا نتقق أن سعادتك هى سعادة لجميع أفراد أسرتك، فحينما تكون الأم فى حالة جيدة سينعكس ذلك على الجميع، لذلك كونى حريصة أن تكونى مصدرا البهجة لكل من حولك. واليك بعض النصائح حتى يكون عيدك مختلفا هذا العام..

- احرصى أن تدللى نفسك يوميا فلا تبخلى على نفسك بالقيام بأشياء محببة الى نفسك حتى وإن كانت بسيطة مثل احتسائك فنجان من القهوة مع إحدى صديقاتك المحببات.

- عودى أولادك على تحمل المسئولية ودربيهم على بعض المهام الصغيرة التى تناسب عمرهم، فذلك سيريحك ويفيدهم جدا.

- اطلبى الاهتمام من أطفالك وزوجك بطريقه لائقة، مع تعريفهم بما تحتاجينه بكل وضوح.

- اقرئى يوميا ولو لمدة 15دقيقه فلا تغفلى عن تغذية عقلك.

- إجعلى لنفسك يوما لكسر الروتين وخذى إجازة من كل شي، حتى وإن كانت مرة واحدة كل شهر.

- لا تنامى قبل أن تكتبى إنجازتك اليومية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق