رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

سلامة نقيبا للصحفيين
منافسات ساخنة لاختيار 6 من 71 مرشحا لمجلس النقابة

> كتب ـ محمود الفرماوى وعصام الدين راضي تصوير ــ طارق حسين
عبدالمحسن سلامة يتعهد بتجديد بناء النقابة وبجواره الأستاذ محمد عبدالهادى علام رئيس تحرير الأهرام
أعلنت اللجنة المشرفة على انتخابات التجديد النصفى لنقابة الصحفيين برئاسة المستشار محمد الدمرداش امس عن فوز عبد المحسن سلامه مدير تحرير «الأهرام» بمقعد النقيب وحصوله على أعلى نسبة أصوات عن أقرب منافسيه يحيى قلاش حيث حصل سلامة عدد 2524صوتا بمجوع القاهرة والإسكندرية مقابل 1874 صوتا لقلاش، فى القاهره والإسكندرية اى بفارق 950 صوتا، وقد شهدت عمليات الفرز مشادات بين المندوبين وبعض الصحفيين الراغبين فى حضور عمليات الفرز.

وكانت اللجنة المشرفة على انتخابات النقابة أعلنت اكتمال النصاب القانونى اللازم لعقد الجمعية العمومية والذى يساوى 25% من الأعضاء، ويأتى اكتمال النصاب بعد أن مدت اللجنة الفترة اللازمة لتسجيل الأسماء مرتين لعدم اكتمال النصاب.

ونافس على منصب نقيب الصحفيين 7 مرشحين، هم يحيى قلاش، وعبد المحسن سلامة، وإسلام كمال، والسيد الإسكندراني، وجيهان الشعراوي، وطلعت هاشم، ونورا راشد، إلى جانب 71 مرشحا لعضوية مجلس نقابة الصحفيين فوق وتحت السن.

جاء تكليل سلامة بمنصب نقيب صحفيي مصر بعد ماراثون إنتخابى شهده شارع عبدالخالق ثروت بوسط المدينة احتشدت خلاله اعداد غفيرة من أعضاء الجمعية العمومية للنقابة فى تظاهرة إنتخابية لم تشهدها سلالم النقابة منذ أحداث ثورة يناير فى صورة جلية وصريحة تعكس إصرار جموع الصحفيين مند الصباح الباكر على التوافد إلى النقابة فى مجموعات، وإن لم تكن البداية بالكثافة التى انتهت بها الساعات الأخيرة للاقتراع.

و شهدت الانتخابات منافسة ساخنة بين  عبدالمحسن سلامة مدير تحرير الأهرام الذى حظى بتأييد كبير من جانب اعضاء الجمعية العمومية الذى رفع شعار المهنة والخدمات  حيث حرص كل مرشح على حشد أنصاره مع الدقائق الأولى لفتح باب التصويت ويحيى قلاش النقيب الحالى ، وحرص عدد كبير من شيوخ المهنة على التواجد منذ  بداية فتح باب التسجيل لأعضاء الجمعية العمومية

واشرف على العملية الانتخابية 26 مستشارًا من مجلس الدولة والمستشار محمد الدمرداش نائب رئيس مجلس الدولة ورئيس اللجنة القضائية المشرفة على عمليتى التصويت والفرز، و اللجنة المشكلة من نصف أعضاء مجلس النقابة برئاسة خالد ميرى وكيل النقابة، وأعضاء المجلس: حاتم زكريا ومحمد شبانة ومحمود كامل وعلاء ثابت وعدد من شيوخ المهنة، من بينهم عباس الطرابيلى وأمينة شفيق وصلاح عطية وحسين عبد الرازق ومحمد سامى ومنى الملاخ ومحيى الدين السمرى ومحمد عبد الحافظ ومصطفى عبد الخالق وصلاح أحمد وفتحى زكريا.

و قررت اللجنة المشرفة على الانتخابات ، مد فترة التسجيل التى بدأت من العاشرة صباحا وحتى الثانية عشرة ظهرا لمدة ساعة، لعدم اكتمال النصاب القانونى للاجتماع الثانى للجمعية العمومية.

وكان عدد المسجلين بكشوف الحضور حتى الثانية عشرة قد وصل إلى 980 صحفيا من المقيدين بجدول المشتغلين ولهم حق التصويت فى الانتخابات، ومن المفترض اكتمال النصاب بـ25% من الأعضاء والمقدر بنحو 2150 صحفيا.

وأعلنت اللجنة المشرفة على الانتخابات اكتمال النصاب المعلن عنه وهو الربع زائد واحد، قبل غلق باب التسجيل فى الموعد المحدد وهو الثانية ظهرا، و أغلقت الكشوف على 2150 رقم عضوية ،وبعدها بدأ التصويت على اختيار النقيب والاعضاء الستة، وناقشت اللجنة المشرفة الكبرى جدول أعمال الجمعية العمومية والتصويت على الميزانية الخاصة بالنقابة المدرجة على عمليات التصويت فى الانتخابات.


ووافقت الجمعية العمومية على تقارير مجلس النقابة المقدم من المجلس، كما وافقت على ميزانية النقابة عن 2016 والموازنة التقديرية لعام 2017..

وأعلنت  اللجنة المكلفة بمتابعة انتخابات التجديد النصفى لنقابة الصحفيين أنها  لم ترصد أى مخالفات أو تجاوزات خلال سير العملية الانتخابية.


سلامة عقب إعلان فوزه: أتعهد بعودة النقابة والمهنة لسابق عهدهما


أكد عبد المحسن سلامة مدير تحرير الأهرام، عقب إعلان فوزه بمنصب النقيب ضرورة وحدة الصحفيين والالتفاف حول نقابتهم ، ودعا  سلامه يحي قلاش النقيب المنتهية فترته للتعاون معه خلال المرحلة القادمة من اجل العمل معا والاستعانة بخبراته، في لافتة تدل على روح التآخي بين سلامة وقلاش، وعقب إعلان النتيجة توجه قلاش لتهنئة سلامة وتعانق الاثنان وتشابكت الأيادى  أمام جموع الصحفيين وهتف الجميع تحيا وحدة الصحفيين فى مشهد غاية في الرقي. وجدد عبد المحسن سلامة تعهده بعودة النقابة مرة أخرى لكى تكون منارة مشرقة لكل الصحفيين، بعيدا عن الانتماءات و لغة الاستقطاب التي كانت سائدة فى الفترة الماضية وتبادل الاتهامات بين أعضاء النقابة، وأن تظل النقابة مساندة لكل الزملاء فى كل القضايا المهنية والوطنية وأن تعمد النقابة بجدية لرفع كفاءة المهنة بكل الوسائل المتاحة لتجاوز مشاكل المهنة الحالية والعبور إلى مستقبل جديد ومشرق لمهنة الصحافة.


قلاش عقب النتيجة : علينا جميعا الوقوف وراء سلامة لوحدة النقابة

وعقب إعلان النتائج النهائية بفوز عبدالمحسن سلامة ، عقد يحيى قلاش، نقيب الصحفيين السابق، ومعه عبدالمحسن سلامه النقيب الجديد مؤتمرا صحفيا وصف خلاله قلاش انتخابات التجديد النصفى لنقابة الصحفيين، أمس، بإنها كانت عُرسا ديمقراطيا، وعبرت عن إرادة الجمعية العمومية للنقابة، وقدم التهنئة لعبد المحسن سلامة، : «ليس أمامنا الآن إلا طى صفحة المنافسة وتكاتف أعضاء الجمعية العمومية، مؤكدا أن النقابة أمامها تحديات مهنية جسيمة وطالب أعضاء الجمعية بضرورة الاحتشاد وراء نقيب الصحفيين الجديد وتوحيد الصف بما يعكس وحدة الكيان النقابى وتماسكه والذى سيعود بالضرورة على جموع أصحاب الأقلام بالمكاسب المهنية قبل المادية.

وقال قلاش«سوف أظل جنديا للنقابة، ولن أدخر وسعا فى مساندة عبد المحسن سلامة، مؤكدا أنه سوف يكون فى المستقبل تحت أمر نقيب الصحفيين ومجلس النقابة الجديد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق