رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

خط عربى
في عيدها : الجنة تحت أقدام الأمهات بإبداعات البورسعيدي

يقدمه: محمد المغربى
21 مارس من كل عام نحتفل بعيد الأم ، هذه الكلمة «الأم» تحمل الكثير من المعانى التى لا حدود لها من الحب والعطف والحنان ، كلمة لا تعرف الحرمان وتبذل قصارى جهدها من أجل العطاء ، كلمة لا نمل جميعاً من تكرارها، بل تزداد كل يوم ارتقاء وسمواً وإجلالا ، وتظل منبع دفء الحياة ، ومهما تحدثنا فإن الكلام يظل ناقصاً مهما قيل عن الأم وفضلها علينا،

وهى كلمة لا تفارق شفاه الجميع ، وحروفها تلازمنا ولا نجيد من خلالها فن التعبير عن إيصال المعنى الحقيقى لمشاعرنا تجاهها ولما تستحقه بالفعل، ومهما قلنا وقلنا يبقى قليلا ولا يفى الأم حقها. وبهذه المناسبة العطرة ومن خلال فكره وإبداعاته الفنية يعبر الفنان الكبير خضير البورسعيدى عن ما بداخله بواحدة من أجمل وأروع ماقدم فى فنون الخط العربى الأصيل .

«الجنة تحت أقدام الأمهات» فى لوحة فنية .. كتبها بخط الديوانى وهو من أجمل وأرق الخطوط العربية وبرع فى كيفية تطويع الحروف له فى تصميم وإعداد تحفته الفنية من خلال الكتلة والفراغ والامتدادات فى (حرف التاء) بكلمتى «تحت ، الأمهات» واضعا كلمة «الأمهات » أعلى التصميم ورسم نقطتى حرف «التاء» على شكل قلبين ليعبر عن المعنى .

واللوحة الثانية فكرة واضافة جديدة وابتكار لون جديد من الخطوط العربية المختلفة اعتمد الفنان فى هذه اللوحة على كتابة حروف لم نعهدها من قبل ومعبرة عن ما يدور فى ذهنة عن طريق الخروج الآمن عن قواعد ومبادئ الخط العربى ثم سرعان ما يعود إليها ، يقول البورسعيدى عن تلك اللوحة أنها تقرأ لفظ الجلالة «الله» وهى نفسها تقرأ «الحي» والحى يعنى بتنبت بغزارة وهو ليس نباتا ولكن هى أوردة وفى النهاية توحى بشكل الجنين وأعطيتها خلفية هش كالقطن وجعلت لونها بنفسجيا وهو ما يستعمل شريطا على الأموات وأعبر به عن الكون ليكون فى النهاية الله هو الحى والكون كله فان .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق