رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

المئذنة الباقية!

‎محمد بهجت عدسة: موسى محمود
عندما فتح القائد العربي عمرو بن العاص مصر وقف عند حدود أرض النوبة حائرا ولم يستطع دخولها لمهارة رجالها في استخدام سلاح خطير رغم بساطته هو سلاح النبلة ! ..كانوا يطلقون الحصى الصغير على العيون فيصاب الجندي بالعمى قبل أن يصل إلى عدوه ..

أصيب ١٥٠ جنديا مسلما في عيونهم حتى أطلقوا على جيش النوبة لقب «رماة الأحداق» .. ووقعت معاهدة بين المسلمين ومثلهم الصحابي الجليل عبد الله بن أبى سرح وبين النوبيين تقضي باحترام كل منهم لحدود الآخر وعدم الغزو والسماح بالسفر والتجارة دون الإقامة وتبادل الهدايا كل عام بنفس القيمة .. وما لم ينجح فيه السيف نجح فيه الحب والخلق الكريم وأدى التبادل التجاري والزواج إلي دخول أهل النوبة تباعا في الإسلام .وبني الأوائل في عصر خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه وأرضاه أول مسجد هناك على شاطىء النيل.. وعندما غرقت ٩ قرى نوبية وتم تهجير أهلها بقيت مئذنة المسجد الأول كأثر وحيد يطل في شموخ على النيل العظيم بين خزان أسوان وبحيرة السد العالي ليشهد على عظمة البناء في تلك الحقبة القديمة ويشهد على التسامح الديني وتعانق الحضارات على أرض النوبة الغالية

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق