رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

فى يوم التراث العربى.. خطة عمل للحفاظ على الثقافة

> داليا حسنى
بن حلى يتوسط جمعة والنمنم
قال حلمي النمنم وزير الثقافة إن يوم التراث العربي هو بداية خطة عمل للحفاظ علي تراثنا ضد أي تيار يرفض ثقافتنا ويريد أمتنا بلا حضارة أو تاريخ .

وأشاد النمنم - خلال افتتاح فعاليات الاحتفال بيوم التراث الثقافي العربي بمقر جامعة الدول العربية بحضور السفير أحمد بن حلي نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية، ود. مختار جمعة وزير الأوقاف، ود. عبد الفتاح عبد الغني عميد كلية أصول الدين والدعوة بجامعة الأزهر نيابة عن شيخ الأزهر، ود. غيث فريز المدير الإقليمي لليونيسكو، وممثلي وزارات السياحة والآثار، وأساتذة الجامعة والمعنيين بالتراث الثقافي والحضاري - بقرار مجلس جامعة الدول العربية في مارس 2016 بتخصيص يوم للتراث العربي، موضحا أن «سؤال التراث» بدأ عندما احتل الفرنسيون مصر عام 1798، وبعدها ظل هذا السؤال يتداول في دوائر بين الباحثين بعد الاحتلال البريطاني لمصر، ولهذا تأسست دار الكتب والوثائق القومية عام 1870، وكان من أهدافها جمع المخطوطات والتراث العربي لدراستها والحفاظ عليها، وبعد تأسيس الجامعة العربية بعامين أنشأت الإدارة الثقافية التابعة لها ، ثم تأسس معهد المخطوطات العربية.

ومن جانبه شدد السفير أحمد بن حلي علي أن حماية التراث العربي من أولويات الأمن القومي مؤكدا ضرورة توعية أبناء المجتمع بأهمية وطنهم وترسيخ فخرهم بتاريخهم موضحا أن العدو الأول للمتطرفين هو الموروث الثقافي الذى يسعون إلى محوه، ولن يستطيعوا لأن موروث هذه الأمة الثقافي هو الذي يميزها عن غيرها من الأمم.

وأكد د. مختار جمعة أن الثقافة هي المفتاح الأول لمواجهة الفكر المتطرف النابع عن ضيق الأفق الثقافي مطالبا بأهمية تكاتف جميع مؤسسات الدولة في جميع المجالات .

وأضافت أميمة الحسيني المتحدثة باسم وزارة السياحة أن التراث هو ذاكرة الأمة وأساس تقدمها موضحة أن من ليس له ماض ليس له حاضر .

واوضح د. عبد الفتاح عبد الغني أن الهدف من هذا المؤتمر هو إبراز الصورة الحقيقية لتراثنا العربي، ليقف الجيل الحاضر على ما تركه الأجداد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق