رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

البحيرة: 78 % منها بدون تراخيص ..وتحت حماية المسئولين !

إمام الشفى
انتشار المقاهى المخالفة بالبحيرة
78 % من مقاهي وكافيهات البحيرة تعمل بدون تراخيص، وتحتل حرم الطريق والأرصفة، وأصبحت تمثل وكرا للصوص والبلطجية والممارسات المنحرفة وقلقا وإزعاجا كبيرا للأهالي، خاصة بعد أن تحولت الشقق أسفل العمارات إلي كافيهات مخالفة في مدينة دمنهور.

يقول الدكتور يحيي راضي: لا يخلو شارع أو حارة في جميع مراكز ومدن المحافظة من مقهي أو كافيه وانتشرت هذه الظاهرة الخطيرة أخيرا إلي حد غير مسبوق وسط الكتلة السكنية حيث يضعون الكراسي والترابيزات والشيش التي تقدم للصبية الصغار ويشغلون الطريق ويعطلون المرور بشكل واضح ومستفز في مداخل العمارات، وتم الاستيلاء علي الأرصفة، بعد أن تحولت الي أملاك خاصة، إضافة لتشغيل الأغاني من «الديجيهات» التي تصدر أصوتا صاخبة تؤرق السكان

وأضاف راضي أن الكافيهات يمتلكها أصحاب النفوذ والسطوة وكبار المسئولين، ويديرها سماسرة ويحميها بلطجية ومسجلون خطرا، والكثير منها يعمل بنظام الرشاوي لموظفي المحليات حتي يتستروا علي مخالفاتهم للقانون كما ان بعضها أصبح وكرا لتناول المخدرات حتي باتت تمثل عدوانا صارخا علي حرية المواطنين وحرمة البيوت.

ويقول شريف خليفة: ان الشوارع الرئيسية في مدينة دمنهور مثل الراهبات والجمهورية عبد السلام الشاذلي وإسماعيل الحبروك ودوران الإستاد والمناطق المحيطة بمدرستي تحسين الصحة والثانوية العسكرية يوجد بها عدد كبير من الكافيهات والمقاهي، وأن أصحاب السيارات والمارة يعانون أشد المعاناة أثناء المرور في الشوارع الرئيسية ، وأنه رغم الشكاوي المتكررة من الظاهرة، لا يتحرك أحد من المسئولين إلا بعد وقوع الكوارث.

ويري محمود عقيلة ان أصحاب الكافيهات والمقاهي التي انتشرت أمام المدارس بمدينة كفر الدوار بصورة بشعة فرضوا سياسة «وضع اليد» بعد التعدي علي الأرصفة المخصصة للمشاة ، وأنهم يتحكمون في أسعار المشروبات والشيشة من خلال الاستعانة ببعض البلطجية لمواجهة أي مواطن يعترض علي أسعارها المرتفعة ، أمام عجز الأجهزة التنفيذية عن مواجهة هذه المخالفات وتطبيق القانون .

الأمر الخطير كما يشير- محمود عقيلة - ان كبار المسئولين يتدخلون باستمرار لمنع غلقها, مطالبا بتفعيل الدور الرقابي وردع فوضي المقاهي في البحيرة وخضوعها للتفتيش المستمر من قبل الجهات المختصة واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالف منها لكي نحمي شبابنا من الضياع. ويطالب إكرامي بشير بضرورة غلق المقاهي بحلول منتصف الليل لحفظ الأمن وحماية الشباب الذين يسهرون حتي الصباح من الانحراف وان تتابع الجهات المسئولة عمليات الغلق بشكل يومي ودقيق وتطبيق القانون علي المخالفين .

من جانبه، أكد المهندس سعد غراب رئيس مدينة دمنهور انه تمت إزالة 65 مقهي وكافيها مخالفا إضافة إلي إزالة التعديات علي الأرصفة خلال الشهر الماضي ، مؤكدا انه يتم يوميا شن حملات تفتيشية بالتعاون مع إدارة شرطة المرافق تستهدف فحص جميع المقاهي والكافيهات للتأكد من صحة تراخيصها مع متابعة دورية لمنع عودة الإشغالات مرة أخري ، وأنه يتم تطبيق القانون علي الجميع دون تمييز لحماية للمجتمع من عديمي الضمير.

واعترف رئيس مدينة دمنهور بأن المقاهي تتسبب في غلق الأرصفة والطرقات بالشوارع ولكن يتم التصدي للظاهرة بكل حزم وقوة ويتم إزالة هذه المخالفات المشينة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق