رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

حكايات فى الأخبار
مساعدة قانونية

فى محاولة للتخفيف من الآثار المترتبة على خطاب الرئيس الامريكى دونالد ترامب المناهض للاجئين وخاصة القادمين من المكسيك ممن لا يملكون اقامة شرعية، أعلنت الحكومة المكسيكية أنها بصدد انشاء مراكز للمساعدة القانونية فى قنصلياتها المنتشرة فى حوالى 50 مدينة أمريكية،

وذلك فى خطوة تهدف لحمايتهم من التطبيق التعسفى للسياسات الجديدة الخاصة بالهجرة. وكانت المكسيك قد أعلنت مرارا قلقها على مواطنيها المتواجدين فى الولايات المتحدة، خاصة بعد أن أعلن ترامب أنه أمر العملاء الفيدراليين بالانضمام الى قوات الشرطة ومسئولى الهجرة لتطبيق اجراءات الترحيل الاجباري. وهو ما يعنى أن ملايين المكسيكيين الذين عاشوا لسنوات داخل الولايات المتحدة سيتعين عليهم خوض نزاع قانونى طويل الامد ومكلف لمواجهة ترحيلهم. ومن ثم ستقدم هذه المراكز المساعدة القانونية المجانية للمواطنين المكسيكيين الذين يشعرون أن حقوقهم مهددة داخل الولايات المتحدة.




◙ مدارس فى خطر


يعانى قطاع المدارس الداخلية فى بريطانيا من خطر تراجع الاقبال عليه، والسبب الزيادة الرهيبة فى مصروفات هذه المدارس لتصل الى 40 الف استرلينى خلال الفصل الدراسى الماضي. وهى الزيادة التى دفعت ادارات بعض هذه المدارس الى اعطاء منح دراسية لبعض أولياء الأمور حتى من ذوى الدخول المرتفعة لمساعدتهم فى استمرار أبنائهم فى هذه المدارس التى أصبحت تواجه خطر تراجع الاقبال عليها فى مواجهة المدارس ذات المصاريف الأقل نسبيا التى تركز على المحتوى الاكاديمى ولكنها لا توفر نفس المنشآت والخدمات الباهظة المصاريف. ويشير المتخصصون الى أن قطاع المدارس الداخلية الخاصة الذى يعد محط أنظار العائلات الثرية فى بريطانيا وحول العالم, سيصبح بسبب هذه الزيادة حكرا على العائلات الثرية من خارج بريطانيا فقط وهو أمر ينبغى الالتفات له جيدا. خاصة بعد أن أصبحت المصاريف عائقا أمام أولياء أمور الطلاب من الطبقة المتوسطة العليا. يذكر أن العديد من هذه المدارس أعلنت أنها ستوسع من سياسة المنح المقدمة للطلاب كوسيلة لاعادة الاقبال عليها كما كان فى السابق.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق