رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

منحوتات العسقلانى والإيقاع الانسيابى

رانيا الدماصى
بخطوط انسيابية ناعمة ورؤى ذات بعد فلسفى تعكس محتوى فكرى يتخذه ويعبر عنه العسقلاني فى منحوتاته البرونزية الجديدة والتى جاءت تحت عنوان «شخوص»، حيث يقام حاليا وحتى الخامس من مارس الجاري معرضا فنيا للفنان أحمد عسقلاني وذلك بجاليرى مصر بالزمالك،

يضم المعرض بين جنباته مجموعة من الأعمال النحتية الحديثة للفنان، والتى تتناول فى مجملها التشكيل الجسماني الممتلئ مقترنا برؤوس صغيرة الحجم دون أن يكترث الفنان بالنسب التشريحية المنوط بها. وذلك لقناعته كما يقول بفكرة أن الخالق ميز الإنسان عن باقي المخلوقات الأخرى بالعقل، ولكن أحياناً يمحوالإنسان ما هومُفضل به وتكون القوة الجسدية أوالنفوذ هما ما يستخدمه، وتكون الهمجية هي الدافع الأول للتعامل مع باقي البشر، أى أن هناك بعض الأشخاص يعتمدون فى المقام الأول على قوتهم الجسمانية دون الأخذ باعتبارات المنطق أوالعقل، لم يكتفى الفنان بتقديم منحوتات إنسانية فقط بل تناول أيضا فى معرضة الجارى بعض الحيوانات كالحمار والقطة لما لهما من مدلولات كثيرا ما ارتبطت بموروثنا الشعبى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق