رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الأنامل البيضاء

ذهبت ذات يوم مع أسرتى لزيارة قبر حماتى فى مدافن مدينة العاشر من رمضان

بعد مرور ثلاثة أسابيع على رحيلها، وفى أثناء عودتنا مساء، سقطت أمطار غزيرة، فانحرفت عجلة القيادة، واصطدمت سيارتى بـ «بردورة» الرصيف التى تفصل اتجاهى صلاح سالم، والمطار، وتجمع المارة لإنقاذنا، وحاولوا رفع السيارة لإنزالها من فوق «البردورة»، ولكن دون جدوي، واقترح أحدهم الاستعانة بـ«ونش إنقاذ»، وعندما اتصلت بأحد أرقام هذه الخدمة، ساومنى صاحب الونش إذ طلب مبلغا كبيرا بحجة أنه سيأتى من حى الدقي، بالإضافة إلى إكرامية السائق، فأنهيت المكالمة راجيا من الله عوني، وفى هذه اللحظة فوجئت بحضور رائد شرطة أبدى مساعدته لي، وبعد لحظات قليلة جاء عقيد شرطة وعلى وجهه ابتسامة هادئة، وسرعان ما استدعى «ونش» يتبع وزارة الداخلية، وتم رفع العجلتين الخلفيتين عن «البردورة» بدون مقابل، وهذا الموقف النبيل دليل على جهود رجال الشرطة أصحاب الأنامل البيضاء فى خدمة المواطنين.

د. محسن زكى الشريف

أستاذ بهندسة شبرا

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق