رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

مسئول صينى: نسعى لجذب استثمارات جديدة لمصر بعائد 10 مليارات دولار

كتب ــ محمد عثمان
هان بينج
أعلن هان بينج الوزير المفوض ورئيس المكتب الاقتصادى والتجارى بسفارة الصين بالقاهرة أنه تم بدء العمل في إقامة المرحلة الثانية من منطقة التعاون فى العين السخنة على مساحة 6 آلاف كيلومتر مربع.

وقال إنه من المنتطر أن يتم جذب استثمارات بقيمة مليار ونصف مليار دولار يتراوح عائدها بين 8 و10 مليارات دولار وتوفر 5 الاف فرصة عمل، مضيفا انه سيتم تنفيد مشروعات بقيمة 10 مليارات دولار فى مصر اضافة الى تنفيذ عقود تجارية جديدة بقيمة 60 مليون دولار. وأضاف ان القيمة الحقيقية للاستثمارات الصينية بمصر تبلغ 6 مليارات دولار وأن حجم التجارة بين البلدين بلغ 12 مليار دولار، وأنه يجرى العمل على تقليص الفجوة فى الميزان التجارى الذى يميل لصالح الصين من خلال زيادة الصادرات المصرية.

وأضاف ان الفترة القادمة ستشهد قفزة فى حجم الاستثمارات الصينية بمصر خاصة بعد التوقيع على انشاء المرحلة الثالثة من منطقة التعاون الاقتصادى بمنطقة شمال غرب خليج السويس على مساحة 6 كيلومترات.

وأكد أن مصر باعتبارها دولة رائدة ومستقرة فى المنطقة مؤهلة لجذب المزيد من الاستثمارات الصينية حيث تتمتع بميزة الاستفادة من آليتين للتعاون بين الصين وكل من الدول العربية والقارة الإفريقية.وأكد أن الشركات الصينية تسعى لإقامة الأعمال لأسباب اقتصادية وليست سياسية وأنها هى التى تتخذ قراراتها فيما يتعلق بالمخاطر السياسية التى تواجهها فى المنطقة وأن الإرهاب موجود فى كل مكان بالعالم مشيرا الى ان الصين ومصر يجمعهما علاقات شراكة استراتيجية.

وأوضح أن السوق الصينية مستعدة لاستقبال المزيد من المنتجات والسلع المصرية مثل الرخام و خام الحديد والمنتجات الزراعية، مشيرا الى أهمية انتاح سلع مصرية بأسعار منافسة حتى تتمكن من دخول السوق الصينية التى تستورد بما قيمته تريليون ونصف تريليون دولار سنويا.

وطالب الوزير المفوض الصينى بإيجاد حلول للمشكلات التى تعوق الاستثمارات الصينية فى مصر، وقال ان من بين المشكلات التى تواجه الشركات الصينية العاملة فى مصر نقص الكوادر المؤهلة وانخفاض الانتاحية، مشيرا الى أن خط الانتاح فى مصنع الهواتف المحمولة فى الصين ينتج 3 آلاف وحدة فى اليوم، بينما يبلغ انتاج مثيله فى مصر 300 وحدة فقط.

وقال إن حجم المشروعات الصينية يفوق الأرقام الرسمية حيث تقول الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة المصرية ان حجم الاستثمارات 700 مليون دولار من 1300 شركة صينية مسجلة، وهى أرقام لا تعكس إلا رؤوس أموال الشركات فقط، ولكن هذه الأرقام ينقصها كل استثمارات هذه الشركات التى لا تظهر فى الإحصائيات، لأنهم لا يقدمون بها تقريرا إلى هيئة الاستثمار، وهكذا فإن اجمالى استثمارات الشركات الصينية الفعلى والواقعى كما يظهر فى حسابات وزارة التجارة الصينية يبلغ نحو 7 مليارات دولار.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    Se
    2017/02/20 02:49
    0-
    0+

    Ya
    اتفاقيات لصالح الصين لعدم وجود منظومه مصريه قادره على الكسب بل تعتمد على الدعايه والبرقراطيه وتعتمد على السوق المحلى معنى اخر معظم المشاريع مشاريع تجاريه يدفع ثمنها الشعب دخول الحكومه فى بناء الشركات وأداره الشركات هيا أساس تحطيم الاقتصاد.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق