رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الأراضى الزراعية بكفر الشيخ .. خط أحمر

> كفر الشيخ ــ علاء عبدالله

◙ إزالة 18 ألف حالة من 60 ألفا و205 حالات على مساحة 4 آلاف فدان

◙ المحافظ : لن أسمح بالتعديات مطلقا .. والمهم منع «البناء فى المهد»

  ◙ 40% من المخالفين تعدوا  على أراض زراعية لأغراض تجارية واستثمارية وليست سكنية

 

بدأت محافظة كفر الشيخ فى اتخاذ إجراءات رادعة لوقف التعديات على الأراضى الزراعية ومنع إقامة أى مبان أو تعديات جديدة على مستوى مراكز المحافظة العشرة و12 مدينة وآلاف القرى المنتشرة بالمحافظة،

بعد أن أعلن اللواء السيد نصر محافظ كفر الشيخ أن الأراضى الزراعية على مستوى المحافظة خط أحمر ولن أسمح بالتعدى عليها مطلقا ، وهو ما أدى الى وقف التعديات بالفعل بعد انتشار فرق الإزالة لحالات التعدى الجديدة أيا كان موقعها أو صاحبها محذرا من أنه «لا أحد فوق القانون» .

وكانت كفر الشيخ قد شهدت خلال الفترة الماضية ومنذ قيام ثورة 25 يناير ارتفاع حالات التعدى على الأراضى الزراعية سواء بالبناء أو التبوير أو التجريف والتى بلغت أكثر من 4 آلاف فدان تقريباً بإجمالى حالات تعد بلغت أكثر من 60 ألفا و205 حالات. وتبين أن ما تمت إزالته من هذه التعديات خلال الفترة الماضية بلغ 18 ألف حالة بمساحة ألف فدان بنسبة 25 % فقط، ورغم ذلك لم تتم زراعة الأراضى التى تمت ازالة حالات التعدى من عليها بسبب تلفها بالخرسانة والاسمنت والحجارة وعدم رغبة أصحابها فى إعادة زراعتها بعد إزالة مبانيهم المخالفة من عليها.

وهناك عدة أسباب أدت الى عدم ازالة جميع حالات التعدى التى شهدتها المحافظة منها الدواعى الأمنية لتفادى المواجهات مع المواطنين ، واتساع نطاق المتعدين الجغرافى والمساحى بالمراكز والقرى، وقيام المتعدين بالسكن فى المبانى فور الإنتهاء من عمليات البناء حتى قبل التشطيب أو إدخال المرافق لها حتى تكون أمرا واقعا. وكشفت التقارير الرقابية، عن أن نحو 60% من المتعدين سواء من المزارعين أو غيرهم قاموا بالتعدى على مساحة أكبر من الحاجة الفعلية للسكن الخاص بهم وأسرهم وأن 40% من المتعدين تعدوا على الأراضى الزراعية لأغراض تجارية واستثمارية وليست سكنية .

بهدف الردع

أكد اللواء السيد نصر محافظ كفر الشيخ أنه تم تنفيذ العديد من الحملات الأمنية بالتعاون مع مجالس المدن والوحدات المحلية بالمراكز لإزالة التعديات الجديدة بشكل نوعى «بهدف الردع» خاصة فى بعض المناطق التى تكثر فيها حالات التعدى سواء على الأراضى الزراعية أو الأراضى التابعة لأملاك الدولة وحرم الطرق والرى وغيرها من التعديات التى تم منعها بصفة نهائية، مع وضع جدول زمنى لإزالة التعديات القديمة غير المسكونة أو التى تستخدم كأنشطة مخالفة لم يصدر لها أى تراخيص على الاطلاق لإقامة هذه المشروعات على الأراضى الزراعية التى لا يجوز البناء عليها تحت أى ظرف من الظروف.

وأضاف المحافظ أن الوحدات المحلية لمراكز ومدن كفر الشيخ بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية شنت حملات مكبرة لتنفيذ قرارات إزالة المبانى المخالفة والمقامة على الأراضى الزراعية حيث بلغ إجمالى التعديات التى تمت إزالتها فى المهد 698 حالة فورية «بناء فى المهد».

وقد أسفرت الحملات عن تنفيذ 21 قرار إزالة لتعديات على الأراضى الزراعية بمركز سيدى سالم بالاضافة الى ازالة 150 حالة فورية « بناء فى المهد « بمركز كفر الشيخ وفى مركز قلين تمت ازالة 24 حالة تعد بمشروعات و 188حالة إزالة فورية «بناء فى المهد»، و 45 حالة تعد بمركز بلطيم، و 15 بمركز مطوبس، و13 بمركز الرياض، كما تم تنفيذ 23 قرار إزالة من سنوات سابقة لمشروعات كبرى مخالفة بالإضافة إلى إزالة 25 حالة تعد فورية «بالبناء فى المهد» لمزارع دواجن ومبان أخرى لمشروعات مشابهة.

وأشار اللواء السيد نصر الى أنه يتم التصدى بكل حزم للمبانى المخالفة المقامة على الأراضى الزراعية لحماية الرقعة الزراعية المحدودة، وأنه لا تهاون فى ذلك وكذلك إزالة التعديات الواقعة على أملاك الدولة ونهر النيل وأملاك الرى وحرم الطرق للحفاظ عليها من أى تعديات جديدة وإزالة التعديات القديمة، مشيرا الى أن المحافظة نفذت خلال الفترة الأخيرة أكثر من 15 ألف قرار إزالة بالتعاون مع الجهات الأمنية سواء للتعديات الواقعة على أملاك الدولة أو الأراضى الزراعية أو حرم نهر النيل أو على بحيرة البرلس، وسيتم العمل على تنفيذ باقى قرارات الإزالة خلال الفترة القادمة، ولكن المهم هو منع التعديات الجديدة على الأراضى الزراعية فى المهد لأن الأراضى التى يتم البناء عليها ووضع الخرسانة والأسمنت والطوب بها لا تعود أراضى زراعية مرة أخري.

22 حملة موسعة

وكشف اللواء سامح مسلم مساعد وزير الداخلية لأمن كفر الشيخ عن أن الأجهزة الأمنية بالمحافظة شنت أكثر من 22 حملة أمنية موسعة منذ بداية العام الحالى بالتنسيق مع الوحدات المحلية وحماية الأراضى وهيئة الثروة السمكية لإزالة التعديات والمبانى المخالفة المقامة على الأراضى الزراعية الصادر لها قرارات إزالة فورية وذلك تنفيذا لتعليمات القيادة السياسية ومجلس الوزراء ووزارة الداخلية ومحافظ كفر الشيخ بسرعة إزالة التعديات المخالفة على الأراضى الزراعية ومنع أى تعديات جديدة بصفة نهائية، وكذلك التفتيش على المسطح المائى لبحيرة البرلس بمساحة 110 آلاف فدان، ونهر النيل فرع رشيد فى نطاق 3 مراكز بالمحافظة هى دسوق وفوة ومطوبس حتى مصبه بالبحر المتوسط فى شمال المحافظة، لإزالة التعديات والمخالفات لحماية نهر النيل من التلوث وحماية الثروة السمكية، ومنع صيد الزريعة الصغيرة لضمان زيادة الأسماك فى مصايد المحافظة المختلفة.

وقد تم تنفيذ هذه الحملات بمشاركة عدد كبير من الضباط والجنود بمديرية أمن كفر الشيخ، وتمكنت هذه الحملات من تنفيذ قرارات إزالة 250 حالة تعد بالبناء على الأراضى الزراعية وحرم الطريق العام وعلى جانب نهر النيل بمشاركة معدات مجالس المدن وتمت مصادرة كميات كبيرة من مواد البناء لمصلحة الوحدات المحلية.

بحيرة البرلس

كما قاد العقيد طارق حبشى مدير شرطة المسطحات المائية، بالاشتراك مع الرائدين شاكر البلاصى وياسر سكران، رئيسى قسمى شرطة المسطحات المائية بسيدى سالم وبلطيم، بمرافقة القوات الأمنية عدة حملات على المسطح المائى لبحيرة البرلس، حيث أسفرت هذه الحملات، عن إزالة تعديات على 200 فدان من مسطح البحيرة عبارة عن تحاويط وسدود ومساحات تم ضمها للمزارع السمكية المجاورة للبحيرة، وضبط 550 حالة صيد مخالفة ضبط فيها 180 علبة غزل دوارة و 1600 متر غزل جانى، و2230 متر غزل تحاويط و1190 متر غزل جانبى وإزالة عدد 80 عش اوأوكار صيد مخالفة على مساحة 3 آلاف متر تقريبًا، وضبط 200 جوبية زريعة مخالفة، وضبط 10 قضايا ماكينة كوبوتا معدلة محليا تعمل بالرفاص، تستخدم فى الصيد المخالف داخل البحيرة. كما تمكنت هذه الحملات الأمنية من إزالة 15 حالة تعد على نهر النيل و17 حالة فى مجال حماية البيئة من التلوث، وضبط 23 مخالفة فى مجال الرى والصرف وضبط كميات من الغزل والأقفاص السمكية المخالفة بنهر النيل.

وأكد العميد أحمد جاد الله المدير العام التنفيذى لبحيرة البرلس، أن الحملات الأمنية المتلاحقة على البحيرة بصفة شبه يومية استهدفت العديد من مناطق شرق بلطيم والشخلوبة بسيدى سالم وباب المنفد والزاوية وعددا من مناطق البحيرة المختلفة، وتحررت المحاضر اللازمة للمخالفين وتم تحويلهم الى النيابة العامة لاستكمال الإجراءات القانونية ضدهم، مشيرا الى أنه تم تكثيف التحرك الأمنى من شرطة المسطحات وهيئة الثروة السمكية والجهاز التنفيذى للبحيرة والبيئة لمنع أى تعديات جديدة على حرم البحيرة أو صيد جائر فى المسطح المائى لبحيرة البرلس خلال الفترة القادمة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    hakem- Jeddah - حكيم - جدة - السعوديه
    2017/02/20 13:42
    0-
    0+

    من المسؤل
    نترك أراضينا تتجرف ونبنى على الرقعة الزراعية حتى لا نجد أرض نقوم فى الزراعة عليها ونستورد مايمكن أن نصنعه بأيدينا نستورده بالعملة الصعبة ونبيعه فى أسواقنا بالغالى ونعانى ونشتكى من غلوا الأسعار ونحمل الحكومة المسؤليه ؟؟؟!!!!!! أنا معكم الحكومة مسؤله لأنها لم تصدر قانون يغلظ عقوبة البناء على الأراضى الزراعيه يجب أن تقوم الحكومة بمعاقبة من يقوم بالبناء أو تجريف الأراضى الزراعيه بأن تقوم الحكومة بسحب الأرض منه.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق