رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

«الرعاف».. هل يهدد طفلك؟

> سوسن الجندى
كثيرا ما تصاب الأم بالقلق عند حدوث سيلان للدم «الرعاف» من أنف أحد صغارها.. فلماذا يحدث ذلك؟ وماذا يجب على الأم أن تفعل؟

د. إيهاب إسماعيل إستشارى طب الأطفال يقول: المقصود بالرعاف هو سيلان الدم من الأنف، ويحدث إما نتيجة سبب معين أو عفويا، ويكثر حدوثه لدى الأطفال من عمر سنتين إلى عشر سنوات، وتتعدد أنواعه، كالرعاف السليم وهو لا يخيف، فليس وراءه مرض، وهو أكثر الأنواع انتشارا، ويحدث دون سابق إنذار، كما أن التعرض لهواء جاف أو لأشعة الشمس يزيدان من احتمال حدوثه لما يسببانه من جفاف فى الغشاء المخاطى المبطن للأنف، كذلك إذا تعرض الطفل لجهد زائد، أو عند العطاس أو السعال، ويكون النزف بسيطًا، يتوقف بسهولة عند الضغط لدقائق على الأنف والرأس متجها للأسفل.

وقد ينتج الرعاف عن أسباب موضعية فى الأنف مثل ضربة على الوجه أو الأنف، أوعند تنظيف الأنف بطريقة عنيفة، أو عند السقوط على الوجه، أو إدخال جسم غريب فى أنفه، وعادة ما يكون النزف بسيطًا ويتوقف بسهولة.

كذلك مع التهاب الأنف واحتقانه، وتراكم الإفرازات مع تكوين قشور، مما يسبب ضعفا بالأوعية والشعيرات الدموية. هناك أيضا الرعاف الناتج عن أمراض عامة مثل ارتفاع ضغط الدم، وجود ورم ليفى فى الأنف، نقص فيتامين C أو K، أو تناول أدوية تزيد من سيولة الدم كالأسبرين.

يوضح د. ايهاب عند حدوثه لابد من التصرف بهدوء والحفاظ على الطفل هادئا، لأن البكاء يزيد من النزف، وتنظيف الأنف بلطف ومرة واحدة إما بمحلول ملحى معقم أو بالماء النظيف، مع ترك الطفل واقفا أو جالساً مع بقائه قائما، ورأسه منحن للأمام (وليس للخلف كما يعتقد البعض)، وفى هذه الأثناء نضغط على جانبى الأنف بالأصابع بقوة متوسطة ولمدة تتراوح بين 5-10 دقائق فى المنطقة الوسطى للأنف عند التقاء عظم الأنف بغضروف الأنف، ونطلب من الطفل أن يتنفس من فمه.

وضع كمادات باردة على مؤخرة الرقبة وعلى الأنف والجبين، إذ تعمل البرودة على قبض الأوعية الدموية الصغيرة فيتوقف النزف، ويمكن وضع نقط من مادة مقبضة للأوعية الدموية فى حال توافرها.

يتم إرخاء الضغط على جانبى الأنف تدريجيا بعد مرور بضع دقائق، وإذا لم تتم السيطرة على النزف منزليا أو إذا ترافق الرعاف مع شحوب الطفل وتعرقه وتسرع نبضه، يجب أن يعرض الأهل طفلهم على الطبيب فور توقف النزف أو فى غضون الأيام التالية من الإصابة به على الأكثر ليستطيع الطبيب التحقق مما إذا كان هذا النزيف الشديد يرجع إلى أسباب أخرى أكثر خطورة.

أما الوقاية من الرعاف فتكون بتعليم الطفل عدم اللعب فى أنفه بواسطة أصابعه بل يجب أن يتم تنظيفه بالماء ، و ترطيب الجو حول الطفل، واستخدام الفازلين أو زيت الجليسرين لتدليك الأنف من الداخل بشكل دورى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق