رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

مسابقات خادعة على مواقع التواصل الاجتماعى

تحقيق ــ وائل العزب

  • شركات أرسلت دعايتها إلى مليونى مصرى.. والآلاف أدخلوا بياناتهم الشخصية تحت وهم الفوز بـ 300 سيارة وأجهزة محمول
  • رئيس حماية المستهلك:

تتيح لجهات خارجية اختراق الأمن القومى واستغلال أموال وهويات المواطنين فى أعمال مشبوهة

أناشد جموع المستهلكين توخى الحذر لتجنب الوقوع فى مشكلات ومواقف قانونية

 

 

انتشرت وشاعت فى الشهور الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعى - الأكثر زيارة من المواطنين فى الوقت الحالى - بما يشبه الغزو مزاعم من مجهولين يدعون فوزهم بأجهزة محمول من أحدث وأغلى طراز ويدعون الآخرين إلى الإسراع بالاشتراك فى المسابقة للفوز بها. ويتزامن مع الإعلان السابق آخر يستدرج الأبرياء والسذج لمسابقة أخرى للسحب على 300 سيارة من علامة عالمية شهيرة جدا ، وكل ما على راغب الفوز هو إدخال بياناته الشخصية وملء الاستمارة المتاحة على الإنترنت.

الضحايا

وكانت البداية منذ عدة شهور عندما دخل بعض الأشخاص غير المعروفين بتعليقات فى صورة نصيحة للمواطنين يذكر كاتبها أنه فاز بسيارة أو تليفون محمول فى سحب أجرى لذلك الغرض ، وأن كل ما فعله هو إدخال بياناته الشخصية لترسل له الجهة المنظمة جائزته ، وهو ما لم يحدث بالطبع ، فلم يسمع أو ير أحدا ممن سجلوا بياناتهم تلك الجوائز ، سواء كانت سيارة أو محمولًا ، هكذا ببساطة ، وهى مؤامرة مكشوفة لكنها - بكل أسف - استدرجت الكثيرين الذين وضعوا أسرارهم وبياناتهم فى يد جهة غير معلومة تفعل بها ما تشاء. وهذا بالفعل ما أكده أحد من استدرجتهم تلك الخدع ويدعى م . ع مؤكدا أن أحد أصدقائه أخبره بها وأنه وجد الإعلان ضمن تعليقات أحد مواقع التواصل ، وسرعان ما ذاع الخبر ومع كثرة ما تلقوه من معارفنا وأقاربنا تحمسنا ، وقال البعض : ماذا سنخسر ؟ فلنجرب ! وهو ما جرى فعلا ، لكن الريبة بدأت تتسرب الى قلوبنا عندما لم نر أيا من محيط المعارف والأقارب يفوز بأى شيء ، وبات واضحا أن فى الأمر خدعة ، ومعظمنا تجاهل الموضوع ونسيه ، لكن البعض منا - وأنا منهم - أصررنا على التقدم بشكوى وحضرنا بالفعل الى جهاز حماية المستهلك لهذا الغرض تحسبا لأى ضرر ولتحذير الآخرين من الوقوع فيه.


حماية المستهلك

خطورة الوضع وانتشاره الشديد جعلنا نسارع الى مخاطبة المسئول عن حماية المستهلكين اللواء عاطف يعقوب رئيس جهاز حماية المستهلك وسؤاله عن هذا الذى جرى وما اتخذ من إجراءات لمواجهته سواء لمنعه أو تحذير الناس منه.

فقال : إن الجهاز كان قد تلقى عدة شكاوى من المواطنين بهذا الخصوص ، كما رصد وجود إعلان على شبكة الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعى يقوم - خلافا للحقيقة - بالإيحاء للأشخاص بفوز المئات فى مسابقة سابقة وحثهم على المسارعة بالاشتراك فى المسابقة الثانية والممتدة حتى نهاية يناير الماضي بعد ان فاتتهم المسابقة الاولى ، وأن أكبر شركة لإنتاج السيارات فى العالم تقدم 300 سيارة من إنتاجها كجوائز ، وان على الراغب فى الاشتراك بها والفوز بإحدى جوائزها القيام بخطوات بسيطة من خلال الدخول على الصفحة وإدخال البيانات الشخصية مجانًا.


تحذير ضروري

وحذر يعقوب المستهلكين من ان طبيعة مواقع الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعى قد تجعل بعض المستخدمين ينقرون أزراراً بالموافقة على شروط معينة للاشتراك فى المسابقات أو غيرها دون قراءتها قراءة واعية ومتأنية ، وهذا بدوره قد يؤدى الى وقوع بعضهم فى مشكلات والتزامات قانونية مترتبة على الموافقة دون التروى فى فهم واستنباط الشروط المنظمة لتلك المسابقات ، او الإدلاء ببياناتهم الشخصية والتى يمكن فى بعض الأحوال ان يتم استغلالها من جانب بعض المحتالين لسرقة هويات المشاركين فيها طمعا فى الفوز ، واستخدامها فى أعمال غير مشروعة ، وهو ما يعرضهم الى الوقوع تحت طائلة القانون.

وأضاف يعقوب أن الجهاز يولى اهتماما كبيرا بحماية المستهلك من الممارسات الضارة خاصة التى قد تلحق أضرارا بصحته وسلامته ، من خلال تبنى سياسة «الوقاية خير من العلاج» بانتهاج إجراءات استباقية لتوعية وتنبيه المستهلك من بعض السلع او المنتجات الضارة ، بعد التأكد من المعلومات فى هذا الصدد بالإضافة إلى ما يتم من ضبط للسلع المقلدة ومجهولة المصدر قبل بيعها للمستهلك .

وناشد جموع المستهلكين والمواطنين ضرورة توخى الحذر قبل الاشتراك فى المسابقات التى يعلن عنها على صفحات التواصل الاجتماعى ومواقع الانترنت وضرورة التأكد من مصداقيتها بالرجوع الى الجهة المعلنة لضمان عدم تعرضهم لحالات نصب أو سرقة لبياناتهم الشخصية . مؤكدا أن الجهاز يرصد ويراقب وجود اعلانات مثل هذه على شبكة الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي.

وفى النهاية شدد على عزم جهاز حماية المستهلك على مواصلة جهوده لضمان حصول المستهلكين على كامل حقوقهم ، وأن الجهاز لن يتوانى فى اتخاذ الاجراءات القانونية ضد جميع المخالفين ، ودعا المستهلكين الى التوجه بالشكاوى الى الجهاز فى حالة وجود ما يستدعى ذلك ضد أى سلعة أو خدمة غير مطابقة للمواصفات او لعدم مراعاة مصالح وحقوق المستهلك ، وذلك على الخط الساخن 19588 أو الموقع الالكترونى لجهاز حماية المستهلك: www.cpa.gov.eg

أو من خلال تطبيق «حماية المستهلك» على متجر Google Play للهواتف الذكية.

اكتشاف الخدعة

>> يقول يعقوب إنه تم التواصل مع ممثل تلك العلامة التجارية داخل مصر للاستفسار عن مدى صحة المسابقة وتبعيتها للشركة ، وكانت المفاجأة أن الشركة قد نفت وجود أى علاقة لها بالمسابقة ، كما نوه وكيل تلك العلامة بمصر بأنه لا يوجد مثل هذه المسابقة من جانب الشركة الأم ليس فى مصر فحسب ، وإنما فى أى بلد آخر فى العالم.

وبناء عليه كما ــ أكد يعقوب ــ قامت إدارة تكنولوجيا المعلومات بالجهاز بتتبع الموقع الذى يروج للمسابقة لمحاولة تحديد هويته ، وقد تبين ان هذا الموقع مسجل باسم شركة بإحدى الدول الأوروبية ، وان الموقع الإليكترونى يبث من خلال خادم موجود بالولايات المتحدة الأمريكية ، ولا علاقة له بشركة السيارات من قريب أو بعيد ، وأن عدد من تلقوا هذه الدعاية الكاذبة يربو على المليونين فى شراكه عشرات الآلاف منهم على الأقل وهو رقم مخيف ويجسد حجم الخطر الذى يمثله.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق