رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

حائط الصد

مى الخولى - عدسة: السيد عبد القادر
أن تحبك .. فتتصدى بالنيابة عنك للحياة، تحفك بنصحها، تمد لك من تجاربها مع الدنيا حبلا موصولا من التوجيه والإرشاد، تطالع ما تحمل نظرات عيون من يحيطونك قبل أن تصل إليك ، فهى توقن أن قلبها الذى يأويك خلف الضلوع ، حتما سيلفظ من يحبونك إدعاء. ربما لا تتلو على مسامعك كلمات المحبين ، لكن سيخبرك إنكسارها إذ ما رأتك حزينا ، وتهلل وجهها بشرى إذ ما وجدت بين عينيك بعض فرحك، يفضح مكنون مشاعرها.

لن تنتظر أن تثأر لنفسك من أحد أصابك وعلمت هى، ستجدها تشعل حربا لترد عنك ضيقك، وأبدا لن تقر لك بسنين عمرك بعد العقد الأول ، ستظل طفلها الذى تجلسه بقربها لتطمئن إنها قد أشبعته من طعامها، تحفظ عن ظهر قلب ما تحب وما تكره، فلكم دللتك صغيرا حتى اشتد عودك خلسة، حتى إنها أبدا لا تصدق أنك كبرت، وبات بإمكانها أن تطمئن لاهتمامك بشئونك وحدك.. جدتك التى ربما عليك أن تعرف أن فقدها، يساوى فقد مأمنك.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق