رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

تعاون مصرى أمريكى لتوفير فرص عمل للشباب

> كتبت ــ جيلان الجمل
عندما وقع الرئيس الأمريكى الـ 35 للولايات المتحدة جون كينيدى على قرار انشاء الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية فى أوائل الستينيات، كان يعتزم تنفيذ أهداف عدة فى دول العالم على رأسها النمو الاقتصادي، وتحسين الصحة العامة ونشر الديمقراطية وتوفير المساعدات الإنسانية وغيرها.

ولكن يظل النمو الاقتصادى والحد من الفقر فى الدول النامية من أهم أهداف الوكالة التى بلغت ميزانيتها حاليا 9 مليارات دولار ، وهو ما يقتضى تنمية النواحى التعليمية ، وتوفير برامج للارشاد المهنى للطلاب وتأهيل الشباب لتلبية احتياجات سوق العمل.

وتعد مصر على قائمة الدول التى تشملها مشروعات وبرامج الوكالة كتوفير التدريب المهنى لأصحاب الأعمال الصغيرة، وتنمية التعليم وبخاصة البنات، وتوفير المعلومات فى مجال تنظيم الأسرة، وتقديم الرعاية الصحية للأطفال والأمهات، بالإضافة إلى توجيه وإرشاد النظام القضائى المصري. كذلك قامت هيئة المعونة بتنفيذ مشروعات كبرى للصرف الصحى والاتصالات ،إلى جانب مشروعات كثيرة فى المحافظات والقرى .

وقد استثمرت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ما يقرب من 30 مليار دولار منذ عام 1978 فى دعم الشعب المصرى .كما ساعدت هذه الشراكة الطويلة الأمد فى تخفيض معدل وفيات الرضع والقضاء على شلل الأطفال،وتحديث شبكة الكهرباء وتوسيع شبكات الاتصالات السلكية واللاسلكية. وأسهمت أيضا فى تزويد الطلاب بالمهارات التى يتطلبها سوق العمل ودعم أصحاب المشاريع التى تخلق فرص عمل جيدة وتعزز الاقتصاد المصري.

وقد نظمت الوكالة أخيرا بمحافظة الإسكندرية مؤتمراً جمع قادة قطاع الأعمال المصريين ومسئولى المدارس الفنية، بمشاركة قيادات وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى ، وتم بحث أفضل السبل لإعداد الطلاب المتخرجين من هذه المدارس لسوق العمل.

جاء هذا المؤتمر الذى عقد تحت عنوان «الانتقال إلى التوظيف» فى إطار برنامج «تحسين القوى العاملة وتعزيز المهارات» (WISE) التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. كما ركز المؤتمر أيضاً على معدل انتظام القوى العاملة فى القطاع الخاص، والتدريب فى أثناء العمل وقضايا التوظيف.

وقالت مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية شيرى كارلين إن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية قد بادرت بإطلاق برنامج شراكة بين القطاعين العام والخاص بهدف ربط القطاع الخاص بالخريجين المهرة من المدارس الفنية العامة وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم المصرية. وأوضحت أن هذه الشراكة القوية والفعالة قد نتج عنها تدريب 1800 معلم وموظف على البرامج التى تؤدى إلى فرص عمل للشباب المصرى من مختلف المدارس فى مصر.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق