رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الرضاعة الطبيعية تزيد ذكاء طفلك

> سعاد طنطاوى
«الرضاعة الطبيعية» نعمة من عند الخالق لمن يعرفها، فهى لا تقتصر على تلقى الطفل الحنان والدفء والشعور بالحماية التى يحتاجها من الأم، بل هى تزوده بمواد غذائية، لن يستطيع الحصول عليها من أى طعام آخر.

مرفت الخولى مديرة مجمع إعلام بورسعيد التابع لهيئة الاستعلامات أوضحت أنه فى إطار حملة الإعلام السكانى بالهيئة العامة للاستعلامات، عقدت ندوة بعنوان «الرضاعة الطبيعية والحماية من الأمراض السرطانية» شددت فيها د. مديحة شعبان على أهمية الرضاعة الطبيعية، حيث تحمى الأمهات من الإصابة بسرطان الثدي، وذلك فضلا عن فوائدها المعروفة من وقاية الأطفال من الإصابة بالميكروبات وزيادة مناعتهم فى الشهور الأولى من عمرهم، كما أنها تقلل من خطر النزيف بعد الولادة، لذلك على الأم أن تحرص على إرضاع الصغير الحديث الولادة حتى لو كانت الرضعات لا تُشْبِعه، لأن إدرار حليب الثدى يساعد على الحد من النزف فى الرحم ,


كما أن الرضاعة الطبيعية، هى أفضل مصدر لتغذية الرضع، وأنها تحد من مخاطر الإصابة بالأمراض فى مرحلة الطفولة، و قد أشار الخبراء إلى أن الأطفال الذين يحرمون من الرضاعة الطبيعية بعد الشهر الثالث، من المرجح جدا أن ينخفض لديهم معدل القدرات العقلية عند الشهر الثالث عشر والذكاء الكلى عند سن الخامسة. وقد توصل الخبراء أيضا إلى وجود علاقة قوية بين فترة الرضاعة الطبيعية ونمو القدرات العقلية وذلك لأن حليب الأم يحتوى على مواد مغذية خاصة وهرمونات ومضادات حيوية تساعد الرضع على مقاومة الإصابات بأمراض الجهاز التنفسى والإسهال.

وأشارت د. دينا الجرونى مسئولة طب الأسرة بالمركز الى أن أحد العوامل التى تساعد فى الإصابة بسرطان الثدى هى تكدس الدهون فى الجسم، والرضاعة الطبيعية تعمل على تفكيك الدهون فى الجسم، مما يقلل هرمون الإستروجين الذى يلعب دورا أساسيا فى الإصابة بسرطان الثدي، كما تقلل ايضا من مخاطر الإصابة بسرطان المبيض وتساعد الأم على العودة إلى الوزن الذى كانت عليه قبل الولادة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق