رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

مناقشة كتاب «صلاح أبو سيف» و«الموسوعة الصينية»

كتبت ــ آمال عويضة
فى 900 صفحة، خرج الكتاب الموسوعى «سينما الشعب» لكاتبه د.ناجى فوزى الأستاذ بأكاديمية الفنون، واستغرق أكثر من عقدين، ما جعل المحصلة النهائية مبهرة كما قال الناقد والأكاديمى اللبنانى د.مالك خورى الذى اعتبر الكتاب فى وجود دراسات سابقة أول قراءة نقدية منصفة للمخرج الكبير الراحل صلاح أبو سيف، الذى لم يحصل حتى الآن على التقدير المستحق.

ضمت الندوة المخرج محمد أبو سيف ابن المخرج الراحل، والناقد عصام زكريا، وأدارها الناقد د.نادر رفاعى بأكاديمية الفنون. وتناول الكتاب أعمال المخرج الراحل جميعها (42 عملاً) باعتبارها سينما الشعب، لارتباطه بالحياة الواقعية فى الحارة المصرية فى أعماله باستثناء فجر الإسلام والقادسية. وركز الكتاب على الشخصيات الشعبية عند ابو سيف، والمهن الشعبية، وأصحاب فنون الفرجة والترفيه من خيال الظل والأراجوز والمغنين الشعبيين، فى دراما جادة لا تخلو من قفشات الحس الشعبى الفكاهى الساخر. وأوضح محمد ابو سيف أن أعمال أبيه مثل كل الأعمال السينمائية إنما تأتى انعكاسا لشخصية صانعها إذ كان من صفات أبيه الجدية والهدوء فى الظاهر لكنه يتمتع بالقدرة على صناعة «النكتة» والقفشة بروح ابن البلد الذى تربى فى بولاق.

الموسوعة الصينية

شهد اليوم قبل الأخير من فاعليات معرض الكتاب احتفاءً بموسوعتين، اعتبرهما ضيوف اللقاءين دليل صحة ونشاط للمعرض، وإصدارات تلبى الاحتياجات الثقافية، فى مصر والمنطقة العربية. أولى الموسوعات علمية صينية ترجمت إلى العربية ضمن مشاركة صينية بفتعليات المعرض، وشهدت «قاعة أمل دنقل» ندوة «التقارب التاريخى بين الحضارتين المصرية والصينية»، بالتعاون بين مؤسسة بيت الحكمة للثقافة والإعلام وإدارة المعرض للاحتفاء بجهود المترجمين المصريين فى نقل أحد منجزات الثقافة الصينية إلى العربية. أدارت الندوة سالى رمضان (بيت الحكمة)، بحضور د.عبد الحليم منصور أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، وعماد الأزرق صحفى بوكالة الأنباء الصينية (شينخوا)، ود.إسراء عبد السيد أستاذ اللغة الصينية بكلية الألسن والمترجم الرئيس لكتاب «تيان قونغ كايوو»، وهو يعود للمؤلف «سون يينغ شينغ». واستغرقت ترجمته ثلاثة أعوام بمشاركة المترجمة الشابة د.سهر موافي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق