رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

وداعا.. محمد كامل القليوبى

محمود موسى
محمد كامل القليوبى
منذ اكثر من 20 عاما وانا اعرف الدكتور محمد كامل القليوبي استاذا في معهد السينما ومخرجا، وكما عاش حياة هادئة بلا صخب أو مصلحة وجد من الجميع الدعوات بالرحمة له عندما جاء قدره و سبقنا الي دار الخلود.

 

كان صديقي الرائع الدكتورالقليوبي ودودا وكريما وخلوقا ومجاملا مع كل معارفه، واتذكر انه حرص بشدة علي حضور حفل زواجي بصحبة صديقنا المبدع الراحل المونتير عادل منير ، وعندما رحلت زوجتي رحمها الله لم يهدأ له بال إلا بعد مواساتي ، هذا الجانب الانساني نادرا ما نراه إلا من ولاد البلد الذين تغلب عليهم المشاركات الانسانية اكثر من المصالح.

مهنيا لم يقدم المخرج محمد كامل القليوبي اعمالا كثيرة ولكنها قليلة ورغم ذلك لها قيمة وتاثير ودائما يتم ذكرها والاشارة لها ومنها: ثلاثة علي الطريق، والبحر بيضحك ليه، واحلام مسروقة، واتفرج يا سلام، وخريف ادم، وقد تم تكريما من احدي الجهات السيادية تقديرا لدورا الكبير في ابراز بعض ما قدموه من جهد وعمل وطنى بعد ان قام بعمل فيلم تسجيلي عن بعض بطولاتهم في كشف الفساد والجواسيس.

الدكتور محمد كامل القليوبي صاحب المواقف الانسانية والفكرية البارزة عاش بسيطا وهادئا ومنحازا للناس فقبل عام وبعد ان هدأت البلاد وسكتت حناجر وضجيج الثوريين سألته عن المشاهد التى لا يمكن ان ينساها بعد مرور سنوات علي احداث يناير فقال لي «صورة ارحل يعني امشي» التى رفعت في يناير هذه كانت البداية لاكتشاف الرغبة في التغيير، اضافة الي مشاهد كثيرة عن البسطاء الذين شاهدهم في ميدان التحرير وان وجودهم وتأثيرهم اكثر من الثوريين والهتيفة ، وأكد لي ان ما لفت نظره ان الاخوان عمرهم ما كسبوا صوتا في مصر الجديدة او مدينة نصر، مؤكدا ان الشعب فعلا ضد الاخوان وكان إبعادهم في مصلحة الوطن.

الوفاء والذكر الطيب للناس كانا يلازمان الراحل الدكتور القليوبي فاتذكر يوما حكي لي عن النجم الراحل محمود عبد العزيز وقال لي ان محمود عبد العزيز وقف بجانبيى وساندني وهو لا يعرفني فهو سبب دخولي مجال الاخراج فقبوله لسيناريو فيلم «ثلاثة علي الطريق»، ثم «البحر بيضحك ليه» وراء استمراري في الاخراج رحم الله محمد كامل القليوبى الخلوق والمبدع والانسان.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق