رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

كاتب وكتاب يناقش «الصعيد فى بوح نسائه»

كتب ــ صبرى الموجى
ضمن ندوات «كاتب وكتاب»، تمت مناقشة كتاب «الصعيد فى بوح نسائه» للصحفية «سلمى أنور» فى قاعة سهير القلماوي، بحضور الإذاعية «بثينة كامل» والدكتور شوكت المصرى والتشكيلية ياسمين الخطيب، وأدارت اللقاء الكاتبة ليلى يوسف.

أكدت سلمى أنور أنها شكَّلت مادة الكتاب عبر ترددها على قرى ومدن فى الصعيد، وتعاملت مع نساء الصعيد بطفولية شغوفة بالحكى والحواديت؛ لمعرفة خبايا المرأة الكتومة بطبعها.
وأشارت إلى هيمنة الخرافة على حياة الناس هناك، مُستشهدة بحكايات «التوائم» المبنية على اعتقاد بسفر أرواح التوائم عند الفجر مفارقة أجساد أصحابها؛ لذلك لا تُوقظهم الأم مخافة أن تكون أرواحهم مسافرة. واستنكرت مُعاملة المرضى النفسيين فى الصعيد، الذين يتم ربطهم بسلاسل فى أقبية مُظلمة، وتركهم عرايا حتى الشفاء أو الموت !
ومن حوارات طويلة أجرتها مع مُسنَّات هناك خلصت إلى أن الصعيد يعيش حياة قاسية سببها الجهل والفقر.
وأثنت بثينة كامل على قدرات الكاتبة سلمى أنور، مُؤكدة أن الكتاب يكشف الواقع المبكى فى الصعيد، الذى استطاع الكتاب إظهاره ببراعة.
وقال شوكت المصرى إن الكاتبة تقمصت دور شهر زاد لتُعيد سرد الحكايات لشهريار مرة أخرى دون أن يشعر أنه المقصود، لافتا إلى أنها قصدت بشهريار واقع الصعيد، ثم تقمصت دور السارد أو الراوى العليم بما يكتُب، حيث حكت لأشخاص آخرين.
وأكدت الفنانة التشكيلية ياسمين الخطيب قدرة الكاتبة على استخلاص الحكى من نساء الصعيد اللائى يقفلن «خشمهن بالضبَّة والمفتاح»، وجرأتها فى البوح بسنها الحقيقى بما يُخالف طبيعتها، مُضيفة أن القهر الذى تعانيه نساء الصعيد ناتج عن الجهل !

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق