رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

اكتشفى «الفلات فوت» لطفلك مبكرا

عبير المليجى
الفلات فوت أو ما يسمى تفلطح القدم هو حالة يختفى أو يكاد يختفى فيها تقوس أخمص القدم وهى المنطقة بين الكعب والأصابع، مما لايسمح للقدم بالانحناء أثناء المشى وتكون ملامسة تماما للأرض وخاصة عند الوقوف عليها لمدد طويلة.

وحتى نساعد الأم على كيفية اكتشاف «الفلات فوت» وطرق علاجه يوضح د.محمد عبدالحميد استشارى جراحة العظام والإصابات ومدرس جراحة العظام والمفاصل والعمود الفقرى بقصر العيني، أن القدم المفلطحة مشكلة واسعة الانتشار وكل الأطفال تقريباً يولدون بقدم مفلطحة ولا ينمو قوس القدم إلى كامل استدارته إلا فى سن السادسة بعد أن تتشكل أربطة وعضلات باطن القدم تماماً، وقد لا يسبب ذلك أى أعراض مؤلمة ولكن فى أحيانا كثيرة يكون هناك ألم فى القدم أو الساق وأسفل الظهر وهنا لابد من سرعة لجوء الأم لطبيب العظام، وبعض الناس لا ينمو لديهم مطلقاً أقواس فى أقدامهم وهذا هو النوع الخلقي، فى حين تتفلطح أقدام البعض الآخر بمرور الوقت إذا حدث ارتخاء أو تمزق فى وتر الساق أو الأربطة التى تدعم أقواس القدم فى الأحوال الطبيعية وعادة ما يكون هذا بسبب زيادة الوزن وهو ما يسمى النوع المكتسب من القدم المفلطحة ويضيف د.محمد: أن الأطفال حتى سن الخامسة أو السادسة تكون أرجلهم مسطحة تقريبا فلا داعى للقلق، وارتداء الحذاء هنا يلعب دورا مهما حيث يحميهم من الحرارة والأشياء الحادة التى قد يصادفونها، ومن المسطحات غير المريحة، وإن كان فى المقابل يحرم الطفل من استعمال كل وظائف القدم مثل تمييز ملمس الأشياء كالعشب من التراب وهى أمور ضرورية، ولهذا لابأس من ترك الطفل يسير حافى القدمين لبعض الوقت فقط على كل أنواع الأرضيات لتتمكن قدمه من التماسك والانقباض إراديا، لا سيما شاطيء البحر والرمل والعشب والمنحدرات، والمشى بطريقة متعاقبة، تارة على رأس القدم وتارة على طرفها الخارجى ولكن لا يفضل المشى على السيراميك أو البلاط او الباركيه أى الأشياء المسطحة.

وفى النهاية ينصح د.محمد الأم بضرورة الحرص على ممارسة طفلها التمارين الرياضية التى تساعد كثيرا فى استعادة التقوس الداخلى للقدم مما يسهم فى زيادة ثباتها، وكذلك ركوب الدراجة ورقص الباليه فهما أمران مثاليان لنمو قوس القدم وتقوية عضلاته، وإذا تأخر اكتشاف تلك الحالة وتشخيصها يصبح من الضرورى انتعال أحذية معينة والاستعانة بكعب أو فرشة طبية خاصة توضع داخلها لتخفيف آلام القدم، كما يجب على الأم الانتباه إلى وزن الطفل لتخفيف الضغط على تقوسات القدم، ومن المهم أن يتناول الأطفال الفيتامينات المقوية للعظام والعضلات معا، مع الإشارة إلى أنه فى حال التأخر فى علاج الفلات فوت إلى آخر مراحل النمو تصبح العملية الجراحية ضرورية وخاصة فى حال حدوث أوجاع وألم وانزعاج فى الوظيفة الحركية للقدم، وفى حال وجود تقلص عضلى مؤلم فإن الراحة واجبة مع تثبيت القدم فى الجبس أو ساند للقدم والكاحل، وهذا النوع هو أكثر الأنواع التى تحتاج للجراحة ورحمة من الله أنه أقل الأنواع انتشارا.. ومهما يكن فإن العلاج يستند أساسا إلى إعادة تأهيل عضلات القدم، مع الأخذ فى الاعتبار ضرورة انتعال أحذية عريضة وذات مقاس مناسب والابتعاد عن تلك البالية من الجهة الداخلية لأنها تزيد من فرص إصابة القدم وزيادة الألم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق