رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

جيش الطين.. عجيبة الدنيا الثامنة

> شيآن من: سامى القمحاوى
بعد أكثر من ألفى عام على دفنه تحت التراب قادت الصدفة مجموعة من المزارعين للعثور على أكبر كنز أثرى تم اكتشافه فى القرن العشرين، لتضيفه اليونسكو إلى قائمة التراث الإنسانى، ويعتبره علماء الآثار عجيبة الدنيا الثامنة..


إنه جيش «التيراكوتا» أو جيش الطين، الذى عثر عليه عدد من الفلاحين الصينيين عام ١٩٧٤ وهم يحفرون بئرا بقرية شى يانج القريبة من مدينة شيآن عاصمة مقاطعة شنشى، ويزوره أكثر من١٠ ملايين شخص سنويا.


ففى ثلاث حفر عمق كل منها ثلاثة أمتار يصطف أكثر من ٨ آلاف تمثال مصنوع من الفخار لجنود يحملون أسلحتهم، كما تم العثور على ١٣٠ عربة، و٥٢٠ حصانا، إضافة إلى ١٥٠ حصانا للفرسان، وجميعها نماذج بالحجم الطبيعى مصنوعة من الطين الذى تم حرقه فى أفران تصل حرارتها إلى ألف درجة مئوية.


عظمة هذا الكنز الأثرى لا تتوقف عند حجم وقدم القطع التى تم العثور عليها، حيث يكشف عن جزء مهم من تاريخ الصين، ففى عام ٢٤٦ قبل الميلاد أمر كين شين وانج أول إمبراطور للصين، وصاحب فكرة بناء سور الصين العظيم، ببناء هذا الجيش الطينى ليتم دفنه معه، ورغم كل هذا العدد من تماثيل الجنود فإن ملامح وجه كل منها لا يشبه الآخر.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق