رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

غرائب من جنوب السودان
نادى «اطلع بره» ينافس على الدورى..و«رجالة ما فيه».. اسم حى فى «جوبا»

جوبا : إبراهيم سنجاب
عندما طلبت عنوان صحيفة الوطن الجنوبية فى جوبا من صديقى مايكل كريستوفر رئيس التحرير , وصف لى مقرها كالتالى : هى بجوار صيدلية سنترال فى شارع الفيسبوك بحى اسمه (اطلع بره )

فاعتقدت أنه يمزح وطلبت منه أن يكون جادا فلا الوقت ولا الظروف يسمحان بالمزاح , ولكنه أكد لى أنه جاد وأصر على كلامه . وطلب أن يأتى إلى الفندق ليصطحبنى ولكنى كنت قد قررت أن أتجول فى العاصمة السمراء دون مرافق .

..................................................

قبل أن أغادر تأكدت من موظف الأمن بالفندق من صحة العنوان وقررت أن أذهب إليه على البودا بودا ( موتوسيكل ) وهو وسيلة المواصلات الرئيسية هنا اذ لا يوجد تاكسيات أجرة إلا عند المطار فقط . الذى جعلنى فى حالة ضحك لا ينقطع أن موظف الأمن كان يصف لى العنوان وببساطة شديدة وكأننى ذاهب الى مصر الجديدة او وسط البلد فى القاهرة , الأكثر أن سائق البودا بودا مر بنا فى كل شوارع جوبا تقريبا وكل من يرانا يستغرق فى الضحك على المصرى الذى يتحرك هكذا فهم لم يتعودوا على ذلك .


ولكن بمجرد أن وصلت إلى مقر الصحيفة وتعرفت على العاملين فيها طلبت أن يشرحوا لى حكاية حى اطلع بره وشارع الفيسبوك .ووسط الضحكات الصاخبة تطوع فيصل لادو مدير التحرير فقال : هو أحد أكبروأقدم أحياء جوبا ومسجل فى السجلات الرسمية والكاتبات والبريد بهذا الاسم, وحكايته أن الساكن فيه فى بداية انشائه هو شخص خرج من المدينة المزدحمة كدلالة على بعد محل اقامته بالنسبة لاهله , وهو حى تجارى استثمارى وبه كثير من الفنادق الشعبية , وغالبية سكانه من الاثيوبيين ويضم مطاعم معروفة , الاكثر من ذلك ان للحى فريقا يلعب فى الدورى العام الجنوبى بنفس الاسم ( اطلع بره ) وينافس على البطولة . أما اكبر شوارع الحى فهو شارع الفيسبوك دلالة على كثرة مستخدميه فى المقاهى والمتاجر والبارات والذين يتبادلون اخبار جوبا والعالم وهم جلوس على الفيسبوك .

رجالة ما فيه

لم أكد استوعب الحكاية حتى فاجأنى بقوله : إن الحى الذى يليه يسمى أيضا فى السجلات الرسمية حى (رجالة ما فيه)ومسجل فى الحكومة كذلك بنفس الاسم أما حكايته فمرجعها إلى أنه أثناء حرب الشمال مع الجنوب قبل الانفصال فى عام 2005 , كانت النساء تخفى ازواجها وابناءها الذكور اثناء بحث القوات عنهم لمعرفة موقفهم من التمرد المسلح , خاصة ان الحى كان يقع بالقرب من احد المعسكرات وكانوا يرتكبون الفظائع والممارسات غير الاخلاقية وكانت النساء تستقبلهم ببرود وبقول رجالة ما فيه .اعجبتنى الحكايات التى يرويها لادو باسلوب شيق وبدون تحفظ فطلبت المزيد وسط قهقهة الحاضرين فقال : إن حى «الجلابة» هو أكبر احياء جوبا واكثرها ثراء وقد استمد اسمه من التجار العرب الذين يرتدون الجلاليب ويتاجرون فى البضائع وربما العبيد والإماء منذ سنوات بعيدة فى القرن التاسع عشر , ويضيف أن الانجليز اصدروا قانونا فى عام 1925 بمنع ارتداء الجنوبيين للجلاليب وفرض الملابس الاوروبية عليهم كنوع من التمييز العنصرى بينهم بين الشماليين المسلمين , ويشير الى ان الجنوبى الثرى الآن يطلق عليه لقب جلابى لانه زول كبير وصاحب اموال وان كل عواصم الولايات اصبح بها الآن حى اسمه الجلابة يسكنه أثرياء البلد دون غيرهم .

المهر على حسب الطول

طلبت من فيصل المزيد من حكايات التراث الجنوبى التى مازال العمل بها مستمرا حتى الآن خاصة اننى على مدى 5 ايام لا اسمع الا الكلام عن القتل والدم والفقر والمرض الذين يحيطون بالجنوبيين من كل اتجاه بسبب الصراع السياسى فقال :من العادات الغريبة عند إحدى القبائل من اكبر قبائل الجنوب وربما القارة الافريقية كلها, أن القيمة الجمالية للفتاة هى على حسب طولها وليس اى شئ آخر فالطويلة يكثر خطابها ومهرها هو الاعلى وقد يصل الى 100 بقرة و20 ثورا , ويضيف اذا تمت خطبة الفتاة فعلى خطيبها أن يربط أحبالا أمام بيتها بعدد البقر والثيران التى دفعها لوالدها ( ربط أحبال ) اما اذا اراد شاب آخر ان يخطبها لنفسه فعليه بربط عدد اكبر من الحبال وهكذا فى مزاد حتى تتزوج صاحب الابقار والثيران الاكثر . ويقول افضل لحظة فى تاريخ اى اسرة دينكاوية هى لحظة ولادة البنت التى ستجلب الزوج والابقار.

زواج بالربابة

كل الافراد فى قبيلة المابان شرقى جنوب السودان يجيدون العزف على الربابة، والاغرب من ذلك انه اذا اراد شاب خطبة فتاة فعليه ان يؤلف لها كلمات اغنية ويلحنها ويسير وراءها فى كل مكان تذهب اليه ويقف امام بيتها فى الليل امام كل القبيلة التى تقف لتسمع لحنه وذلك دون ان يتكلم فى اى موضوع آخر ولو بكلمة واحدة، فقط يعزف ويغنى حتى يسأله ولى امرها عن غرضه فيخطبها منه والمهر عند المابان الذين يعيشون فى ولاية شرق النيل على الحدود الاثيوبية عبارة عن عدد من الخنازير والاغنام .

عروس النيل فى الشيلوك

فى ولاية اعالى النيل ما زال افراد مملكة الشيلوك التى يعرف ملكها باسم الرس او المالك يلقون عروسا للنيل وهى فتاة جميلة تقريبا للنهر فى كل موسم للفيضان وشكرا له .ومن الطرائف عندهم ان حيوانات فرس النهر التى تعيش فى الانهار الصغيرة - بعد تحريم الرس لاصطياده اصبحت تخرج الى البر وترعى مع المواشي العادية بعد ان تكاثرت بشدة ثم تعاود النزول للنهر دون ان يجرؤ احد على ايذائها او محاولة صيدها، اما لو قرر الرس ذبح فرس نهر فهى ليلة الفرح والسرور لكل القبيلة نظرا لطعمه اللذيذ وعندها يتوقف الجزارون عن العمل فلن يشترى منهم احد، وتعد مملكة الشيلوك اكبر مملكة متماسكة اجتماعيا حتى الان بفضل نظامها الملكى الصارم واهم مدنها ملكال وعطار والتوفيقية التى انشأها الخديوى توفيق ولا تزال قبور الجنود المصريين الذين جاءوا مع حملة صمويل بيكر لاستكشاف منابع النهر فى القرن التاسع عشر موجودة حتى الآن .

عزومة على كف قرد

فى قبيلة الزاندى كما يحكى الاصدقاء الجنوبيون وهى احدى القبائل الكبرى فى جنوب السودان واكبر قبيلة فى غرب الاستوائية على الحدود مع دولتى وسط افريقيا واوغندا, يعتبر لحم القرود طعاما مفضلا لافرادها، ولكن الغريب هو انهم يقدمون ذراع القرد لكبار ضيوفهم احتفاء وترحيبا وتكريما ويطبخونها ويقدمونها محملة بالسمسم والفول السودانى, اما فى مديرية بحر الغزال فتوجد قبيلة الفرتيت التى اطلق المحتل الانجليزى عليها هذا المسمى لانهم يعيشون تقريبا على الفاكهة (مانجو موز اناناس ) وغيرها . وكما يقولون هنا يمكنك السير بالسيارة لمسافة تستغرق 24 ساعة وسط غابات الفاكهة بدءا من جوبا حتى موندرى وبلاد الزاندى فى الغرب و من بين ما سمعته أن الفقر تمكن من سكان جنوب السودان لدرجة أن البعض أصبح يبيع ثمار المانجو التى يجمعها من الغابات دلالة على كثرتها وعدم استثمارها بسبب عدم توافر الطرق .

اسم حق الناس

فى قبيلة النوير والتى يعتبر ابناؤها انهم شعب الله المختار وانهم هم البشر ,يظل اسم الشخص سرا داخل قبيلته فقط اما اذا خرج من نطاقها فانه يسمى نفسه اسما يناديه به الآخرون ويعرف (حق الناس ) اى للناس الاغراب الذين ليسوا من النوير .الغريب انهم يختارون اسماء عجيبة مثل كوباية او منجة او موزة أو سكة ويقال إن هذا الإسم الأخير تحديدا له الغلبة هنا نظرا لأن النساء كثيرا ما تلد أثناء الترحال أو النزوح ,وقد تأكدت من ذلك عندما قرأت اسم المرشح لرئاسة البرلمان فوجدت ان لقبه ينتهى باسم (مكنة) . ويشار الى انه لا توجد شهادات ميلاد او وفاة او اى اوراق رسمية شخصية فى كل جنوب السودان ما عدا المدن الرئيسية وتبذل الحكومة مجهودا كبيرا لتوثيق حالات الميلاد وغيرها من المستندات الشخصية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق