رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

دعوة إلى قانون ينظم الطلاق

منى الشرقاوى;
جاءت دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى إصدار قانون ينظم حالات الطلاق الشفوى بعد ارتفاع معدلات الانفصال خلال الفترة الأخيرة، حيث إن هناك، حسب تصريح رئيس الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء 900 ألف حالة زواج سنويا، وأن 40% من هذه الزيجات تنتهى خلال 5 سنوات، أى ما يتراوح بين من 150 إلى 200 ألف حالة «طلاق» سنوياً.

وأشار الى أننا بحاجة إلى قانون ينظم الطلاق بدل الطلاق الشفوى لكى يكون أمام المأذون، حتى نعطى فرصة للأزواج أن تراجع نفسها، ونحمى الأم بدلا من بقاء أطفالها فى الشوارع بسلوكيات غير منضبطة.

والمقصود بالطلاق الشفوى أو الشفهى هو التلفظ به عن طريق الشفتين من الإنسان، دون تحرير هذا الطلاق فى وثيقة رسمية

وقال د. أحمد يحيى أستاذ علم الاجتماع إن هذا الاقتراح أبلغ دليل على اهتمام الرئيس بالأسرة المصرية وترابطها والاهتمام بأحوالها والمحافظة على استقرارها، وقد بعث هذا الاقتراح الأمل فى نفوس المصريين، خاصة الأزواج والزوجات والأطفال الذين يعانون مشكلات كبيرة بسبب الطلاق.

وأضاف أن صدور وثيقة الطلاق بشكل رسمى وموثق لدى مأذون شرعى أفضل كثيرا وسيقلل ذلك من نسب الطلاق، حيث سيكون هناك من يحاول الصلح بين الزوجين قبل توثيق الطلاق، خاصة أن هذا القانون الجديد سيكون متوافقا مع الشرع باعتبار أن الشرع يدعو إلى لم شمل الأسرة واستقرارها والحفاظ على الأبناء.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    عزالدين محمد نجيب
    2017/01/31 11:09
    0-
    0+

    الطلاق كما حدده الله في القرآن
    الطلاق باختصار وكما أفهمه من كتاب الله أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم إذا حدث نشوز للزوجة فيتم تأديبها بالوعظ والهجر في المضجع ثم الضرب آ{ الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللّهُ وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيّاً كَبِيراً{34} النساء والضرب هو ضرب رمزي لبيان الغضب وليس للإيلام كما بينه الله في الآية: {وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثاً فَاضْرِب بِّهِ وَلَا تَحْنَثْ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِراً نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ} ص44 وإذا لم تُفلح الطرق السابقة تكون مُحاولات الصلح بحكم من أهله وحكم من أهلها آ {وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُواْ حَكَماً مِّنْ أَهْلِهِ وَحَكَماً مِّنْ أَهْلِهَا إِن يُرِيدَا إِصْلاَحاً يُوَفِّقِ اللّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيم
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    أبو إسحاق
    2017/01/31 05:43
    0-
    0+

    الطلاق الشفهي
    ارفعوا أيديكم عن هذه المسألة الشرعية ، فقد أقر الشرع الطلاق بكافة أنواعه شفهي وغير شفهي ، طالما انعقدت نية المطلق ، فللطلاق ركنان : النية ، والتلفظ ، فمن حرم شيئا منها فقد باء بغضب من الله .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق