رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

التربية‭ ‬بالحب‭ ‬تحقق استقرار‭ ‬طفلك

إيمان توفيق;
يتسم‭ ‬الطفل‭ ‬الذى‭ ‬ينشأ‭ ‬فى‭ ‬أسرة‭ ‬يتقاسم‭ ‬أفرادها‭ ‬الحب‭ ‬والعمل‭ ‬والمسئوليات‭ ‬بالرضا‭ ‬والاتزان‭ ‬النفسى،‭ ‬ويظهر‭ ‬ذلك‭ ‬فى‭ ‬سلوكه‭ ‬الذى‭ ‬ينعكس‭ ‬على‭ ‬المجتمع‭ ‬والبيئة‭ ‬التى‭ ‬يعيش‭ ‬فيهافالحب‭ ‬هو‭ ‬تفاعل‭ ‬حقيقى‭ ‬ينعكس‭ ‬على‭ ‬سلوكيات‭ ‬الانسان‭ ‬عموما،‭ ‬والطفل‭ ‬بصفة‭ ‬خاصة‭ ‬ويخلق‭ ‬لديه‭ ‬دافعية‭ ‬تجاه‭ ‬ذاته‭ ‬والآخرين،

‬‭ ‬فمصطلح‭ ‬التربية‭ ‬بالحب‭ ‬هو‭ ‬منهج‭ ‬يعتمد‭ ‬على‭ ‬استخدام‭ ‬المشاعر‭ ‬والأحاسيس‭ ‬فى‭ ‬أثناء‭ ‬عملية‭ ‬تكوين‭ ‬الطفل‭ ‬ذاتيا‭ ‬ومجتمعيا‭ ‬واكتساب‭ ‬الخبرة‭ ‬الحياتية‭ ‬بأساليب‭ ‬ودودة‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬العنف‭ ‬بجميع‭ ‬أشكاله‭ ‬وممارساته‭ ‬بغرض‭ إيجاد ‬إنسان‭ ‬متوازن‭ ‬يتمتع‭ ‬بصحة‭ ‬نفسية،‭ ‬يدرك‭ ‬حقوقه‭ ‬ويدافع‭ ‬عنها‭ ‬ويقوم‭ ‬بواجباته‭ ‬كمواطن‭ ‬فعال‭ ‬فى‭ ‬مجتمعه‭.‬

إن‭ ‬عملية‭ ‬التربية‭ ‬بالحب‭ ‬تبدأ‭ ‬من‭ ‬المرحلة‭ ‬الجنينية‭ ‬أى‭ ‬أن‭ ‬الجنين‭ ‬الذى‭ ‬يعيش‭ ‬فى‭ ‬رحم‭ ‬أمه‭ ‬وهى‭ ‬مسترخية‭ ‬يحظى‭ ‬بالاهتمام‭ ‬والعناية،‭ ‬حيث‭ ‬تتحدث‭ ‬إليه‭ ‬وتسمعه‭ ‬الأغانى،‭ ‬وتمده‭ ‬بالحنان،‭ مما ‬ينعكس‭ ‬إيجابيا‭ ‬على‭ ‬شخصيته‭ ‬عكس‭ ‬الجنين‭ ‬الذى‭ ‬تعانى‭ ‬والدته‭ ‬ظروفا‭ ‬صعبة‭ ‬تلهيها‭ ‬عن‭ ‬مناجاته‭ ‬ومخاطبته‭ ‬وهو‭ ‬فى‭ ‬احشائها،‭ ‬ومع‭ ‬ولادة‭ ‬الطفل‭ ‬تتخذ‭ ‬التربية‭ ‬بالحب‭ والحنان ‬مسارها‭ ‬مما يمنحه‭ ‬كل‭ ‬احتياجاته‭ ‬العاطفية‭ ‬والجسدية‭ ‬والمعنوية‭ ‬والنفسية‭.‬

يقول‭ ‬د‭. ‬إيهاب‭ ‬ماجد‭ ‬استشارى‭ ‬الصحة‭ ‬النفسية‭ ‬والعلوم‭ ‬الإنسانية‭ ‬أن‭ ‬الطفل‭ ‬الذى‭ ‬ينشأ‭ ‬فى‭ ‬بيئة‭ ‬محرومة‭ ‬من‭ ‬الحب‭ ‬تكون‭ ‬علاقاته‭ ‬غير‭ ‬سوية‭ ‬مع‭ ‬الآخرين،‭ ‬ويتضح‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬سلوكياته‭ ‬وممارساته‭ ‬فى‭ ‬الوسط‭ ‬المحيط‭ ‬به‭ ‬وهذا‭ ‬نتيجة‭ ‬فقدانه‭ ‬الحب‭.‬

ويضيف‭:‬ هناك‭ ‬دراسة‭ ‬ألمانية‭ ‬أجريت‭ ‬على‭ ‬الأطفال‭ ‬الذين‭ ‬أسروا‭ ‬فى‭ ‬الحرب‭ ‬العالمية‭ ‬الثانية‭ ‬فوجدوا‭ ‬أنهم‭ ‬ماتوا‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬توفير‭ ‬الأكل‭ ‬والشرب‭ ‬لهم‭ ‬بسبب‭ ‬غياب‭ ‬الحب‭. ‬وأخيرا‭ ‬فإن‭ ‬الحب‭ ‬واحتواء‭ ‬الطفل‭ ‬واحتضانه‭ ‬يعلمه‭ ‬الكرم‭ ‬فى‭ ‬المشاعر‭ ‬والعواطف،‭ ‬وذلك‭ ‬يرفع‭ ‬مستوى‭ ‬الأكسجين‭ ‬ويزيد‭ ‬من‭ ‬قوة‭ ‬المناعة‭ ‬ويزيد‭ ‬من‭ ‬الشعور‭ ‬بالأمان‭ ‬والراحة‭ ‬والاستقرار،‭ ‬وهذا‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يحتاجه‭ ‬الطفل‭ ‬لتزداد‭ ‬ثقته‭ ‬بنفسه‭.‬

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق