رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

ميلانيا ترامب.. أيقونة الأناقة

منال بيومى
ميلانيا ترامب التى خطفت عيون الجميع خلال حفل تنصيب زوجها الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بفستانها الأزرق الرائع، هى عارضة أزياء سلوفينية الأصل.. لذلك فإن أناقتها التى أبهرت العالم لم تكن وليدة الصدفة، فهى تعمل فى مجال الأزياء والموضة منذ سنوات طويلة وقد حصلت على الجنسية الأمريكية عام 2006

وفى تصريح خاص لـ «الأهرام» أوضح مصمم الأزياء العالمى المصرى هانى البحيرى أن الفستان الذى ارتدته حرم الرئيس الأمريكى بتوقيع (رالف لورين) مصمم الأزياء الأمريكى كان شديد الفخامة ويدل على فهمها للأناقة ولطبيعة الصورة التى ينبغى أن تبدو بها السيدة الأولى لدولة عظمى كالولايات المتحدة الأمريكية ليراها العالم بأسره فى كامل أناقتها.

ويضيف هانى البحيرى أن ارتداءها الفستان والبوليرو القصير مع الحذاء والشنطة الصغيرة بنفس اللون الأزرق جعلها تبدو أكثر من رائعة، فهى ارتدت ما يتناسب مع قوامها مما جعلها تنافس كبار عارضات الأزياء فى العالم، لأنها بالفعل كانت تعمل عارضة أزياء، وهذه الإطلالة جعلتنا نعود بالذاكرة عدة سنوات وتحديدا فى عام 2005 يوم زفافها عندما أبهرت العالم بفستانها الكبير بل والضخم جدا من تصميم (كريستيان ديور) وكان حديث العالم بأسره.

وفى حفل تنصيب الرئيس اختارت اللون الأزرق الذى يناسب لون بشرتها على عكس نظيرتها ميشيل أوباما قرينة الرئيس السابق باراك أوباما التى ارتدت فستانا باللون النبيتى الذى لايناسب لون بشرتها ولا سنها ولا قوامها على الإطلاق

ويضيف مصمم الأزياء هانى البحيرى أننا عندما نجد سيدة على مستوى عال من الأناقة مثل ميلانيا ترامب ترتدى ملابسها بهذا الأسلوب، فهذا يدل على فهمها لأصول ما ينبغى ارتداؤه فى مناسبة مهمة كحفل تنصيب زوجها - حتى وإن لزم الأمر واستعانت برأى أحد خبراء الموضة - ومع ذلك فهى على درجة عالية من الذوق خاصة أنها ارتدت فستانا نهاريا مناسبا محترما يدل على أناقة وفهم لطبيعة السيدة الأولى لاكبر دولة فى العالم وأيضا كان ملائما تماما لجسمها ولطولها ولسنها لتكون مثار إعجاب العالم كله ومثالا للأناقة بالنسبة للكثيرات اللاتى سيحذون بحذوها مستقبلا.

ويبدو ان ميلانيا تؤمن بالمثل الانجليزى الشهير less is more فالقليل البسيط هوالكثير والناعم وشديد الأناقة، وهو ما ظهر بوضوح عند اختيارها الفستان الأبيض الذى ارتدته فى حفل العشاء من قماش الكريب مع الأورجانزا.. لأنها ببساطة تفهم ما هو بروتوكول المناسبات.

ويختتم هانى البحيرى حديثه لصفحة المرأة قائلا إن ميلانيا ترامب استطاعت أن تنفذ الى القلوب وأن تكون مثارا لإعجاب الكثير من السيدات لتصبح أيقونة الجمال والموضة والأناقة للنساء حول العالم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    مصرى حر
    2017/01/26 08:02
    0-
    0+

    تناقض!!!
    رغم اختيار ترامب للانيقات الجميلات إلا أننا شاهدنا فى حفل التنصيب شئ من العجرفة مع السيدة الاولى من حيث تجاهلها او سيره امامها
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق