رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

علمى ابنتك المراهقة اختيار ملابسها

> منال بيومى
البنت فى س المراهقة وردة جميلة تتفتح وتتعجل أنوثتها وتريد أن ترتدى ملابس السيدات رغم وجهها الطفولى البرىء.. وتقول هالة خورى مصممة الأزياء ان الفتاة فى هذه السن الحرجة تريد أن ترتدى ملابس لا تتناسب مع سنها حتى تشعر بأنها فتاة كبيرة.

فتلجأ مثلا الى ارتداء الحذاء ذى الكعب العالى رغم أنها لاتجيد المشى به او تضع على وجهها مساحيق التجميل التى تستخدمها والدتها.لذلك يجب على كل أم أن تتعامل بكل حرص مع ابنتها وتحاول أن تعمل جاهدة أن تعلمها كيفية اختيارالملابس والألوان المتناسقة مع بعضها وارتداء مايناسب عمرها.. وتضيف هالة خورى أن معظم محلات الأزياء لا تهتم بهذه المرحلة لأنها محيرة بالنسبة لهم، لذلك نقدم بعض النصائح للأم لتتمكن من اختيار ما يناسب بنت 14منها:
ـ من أهم القطع التى تعتبر أساسية هى البنطلون الجينز فهو يناسب كل فتاة سواء كانت نحيفة او ممتلئة فى الصباح او المساء ويمكن ارتداؤه على بادى او تيشرت او بلوفر بألوان الموضة الروز او السماوى او الزيتى مع سويتر جلد او شمواه بسوستة.

ـ الابتعاد عن ارتداء البليزر فهو لايتماشى مع البنات فى سن المراهقة - ارتداء البنطلون على حذاء رياضى (ترينرز) - لا يمكن ارتداء اى لون من البنطلون سواء اسود او بيجتاو بنى او رمادى من الأقمشة العادية او الموديلات الكلاسيكية فهى تعطى سنا أكبر للفتاة فى هذه السن.-إذا كانت الأسرة مدعوة لحضور عيد ميلاد مثلا، يفضل للبنت ارتداء البنطلون على توب محلى ببعض الاكسسوارات الرقيقة مثل السلسلة.- فى السهرات يفصل ارتداء الفستان القصير عن الفستان الطويل، و يفضل ان يكون واسعا قليلا والابتعاد عن الفستان الضيق ففى هذه المرحلة لا توجد تقسيمات فى الجسم مثل الوسط والصدر فيبدو كأنه كتلة واحدة وهذا الشكل لا يلائم الفستان الضيق.

ـ والألوان الملائمة للفستان الأحمراو الأبيض فى أسود او النبيتى وكلها ألوان موضة هذا العام، مع إكسسوار خفيف وحذاء كعب قصيرلا يتعدى 3 سم او باليرينة وحقيبة صغيرة.

وتختتم مصممة الأزياء هالة خورى حديثها موجهة نصيحتها للأم بألا تدخر وسعا فى اقناع ابنتها بعدم التعجل فى ارتداء ما لا يناسب سنها لأن الأيام ستمر سريعا وستتمكن من ارتداء كل هذه الموديلات، لذلك عليها أن تتمتع وتعيش سنها لأنها أحلى أيام عمرها.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق