رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بعد ثورتين .. القضاء على طوابير الخبز
زيادة دعم الفرد على البطاقة التموينية إلى 21 جنيها وإضافة 7 ملايين مولود جديد

كتب ـ محمود عشب
وصل حجم الاستثمارات العامة فى ٢٠١٤/٢٠١٥ و٢٠١٥/٢٠١٦ إلى نحو ٧٦٠ مليار جنيه، وكان من نتاج برامج التنمية إنجاز المشروعات التى تؤثر فى حياة المواطنين، وارتفعت معدلات التنمية إلى نحو 4% فى العام المالى الماضي، بعد أن كانت بعد ٢٥ يناير تتراوح بين ١,٨٪ و٢٪، اى تضاعف معدل النمو الاقتصادي،

وكان هناك ارتفاع مستمر فى معدل البطالة، وكان معدل البطالة قبل ثورة يناير ٢٠١١ نحو٨ أو ٩٪ معدل بطالة، وصل إلى نحو 14% ولأول مرة فى العامين الأخيرين يبدأ الاتجاه فى الانخفاض، ووصل إلى نحو ١٢,٧٪. وبدأت الدولة تنفيذها فى مجالات الكهرباء والطاقة فتم التغلب على انقطاعات الكهرباء، بالإضافة إلى منظومة السلع التموينية ونجاحها فى تحسين جودة الخبز والسلع والقضاء على تسرب الدعم، والمشروع القومى للطرق الذى يضيف ٥ آلاف كيلومتر لشبكة الطرق.

حققت وزارة التموين والتجارة الداخلية رغم إمكاناتها المتواضعة فى الموارد المالية والبشرية من مطالب ثورتى 25يناير و30 يونيو حتى الان الكثير مما يحتاجه المواطن المصرى ومازال امامها ايضا الكثير لتوفير كل ما يحتاجه المواطن خاصة محدودى الدخل من تحقيق العدالة الاجتماعية حيث تم زيادة مبلغ الدعم للفرد فى البطاقات التموينية من 15 الى 21 جنيها شهريا كما أصبح المواطن يحصل على سلع نقاط الخبز وهى السلع المجانية التى يحصل عليها المواطن مقابل توفيره فى استهلاك الخبز وتصل قيمتها الى 500 مليون جنيه شهريا بمتوسط من 40 الى 60 جنيها شهريا لكل بطاقة وذلك بجانب السلع التموينية الشهرية وأصبح المواطن يحصل على الخبز المخصص له وهو 150 رغيف شهريا من أى مخبز على مستوى الجمهورية حيث تم القضاء على طوابير الخبز التى كانت تعانى منها مصر على مدى 50 عاما الماضية، كما تمت زيادة البطاقات التموينة من 16 مليون بطاقة تموينية عام 2011 الى نحو 22 مليون بطاقة العام الحالى يستفيد منها نحو 70 مليون بطاقة، وأصبح المواطن يحصل على السلع التموينية التى يحتاجها من أى بقال تموينى أو مجمع إستهلاكى على مستوى المحافظة بدلا من ربط عدد من المواطنين على كل بقال تموينى كما تم القضاء على مشكلة نقص اسطوانات البوتاجاز خلال موسم الشتاء وأصبحت متوافرة صيفا وشتاء للمواطنين بالاسعار المقررة دون طوابير. كما تم تنفيذ خطة لتطوير وتجديد وإقامة فروع جديدة لشركات المجمعات الاستهلاكية الثلاثة وهى الاهرام والنيل والاسكندرية وأيضا فروع شركتى الجملة العامة والمصرية وشركات المصرية للحوم والدواجن والاسماك حيث تم تطوير وتحديث أكثر من 500 فرع من فروع المجمعات وإنشاء أكثر من 50 فرعا جديدا من الفروع فى المحافظات، وجار حاليا تنفيذ خطة التطوير والتحديث لجميع الفروع والتوسع فى إنشاء فروع جديدة وتحديث وتطوير عدد من الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية ومنها شركات قها وإدفينا وضخ استثمارات جديدة لتحديث خطوط الانتاج والمنافسة بإنتاجها فى الاسواق والتصدير للخارج وتم تدعيم مزارعى وموردى قصب السكر بزيادة سعر طن القصب المورد من 360 جنيها الى 620 جنيها.

كما يتم حاليا تنفيذ أكبر مشروع قومى للحفاظ على جودة الاقماح والحد من المهدر منها حيث يتم إنشاء 61 صومعة لتخزين الاقماح تتيح سعة تخزينية جديدة حوالى 2 مليون و780 ألف طن قمح بالاضافة الى عدد من الصوامع والقباب التخزينية وتنفيذ المشروع القومى للحفاظ على الاقماح الذى تتابعه الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين.

وتم طرح 709 قطع أراض على المستثمرين لإقامة السلاسل التجارية والمناطق التجارية واللوجستية بهدف توفير السلع الغذائية للاسر المصرية بأسعار مخفضة وتوفير الالاف من فرص العمل وتجرى حاليا إقامة 36سلسلة تجارية حديثة بالمحافظات لمستثمرين من القطاع الخاص لطرح السلع بأسعار مميزة وتوفيرأكثر من 40 ألف فرصة عمل.

كما تم مشروع جمعيتى للشباب وتم افتتاح حتى الان اكثر من 2000 منفذ لجمعيتى بالمحافظات كما تم اطلاق مبادرة مشروع السيارات المتنقلة المبردة للشباب للعمل كمنافذ سلعية متنقلة تفعيلا لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى بطرح عدد كبير من السيارات المتنقلة للشباب لبيع السلع الغذائية بأسعار تناسب جميع الاسر المصرية وتوفير فرص العمل، بالاضافة الى انه جار حاليا تحديث بيانات بطاقات التموين وتم إضافة أكثر من 7 ملايين مولود على بيانات بطاقة التموين, كما يتم حاليا تطوير المكاتب التموينية على مستوى الجمهورية حيث تم الانتهاء من تطوير 50 مكتبا تموينيا فى 4 محافظات وهى القاهرة والجيزة والقليوبية والاسكندرية كمرحلة اولى وجار استكمال تطوير باقى المكاتب التموينية البالغ عددها 1600على مستوى الجمهورية تباعا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق