رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

طفلك.. كيف ينصت إليك؟

ريم رأفت;
تعانى الأم صعوبة إقناع الأطفال باتباع التعليمات والتوجيهات، مما يسبب لها الضجر والعصبية، وبالتالى تتأثر العلاقة بين الأم وأطفالها.

ولتلافى هذه المشكلة يقدم خبراء علم النفس عددا من النصائح حتى يكون الطفل أكثر طاعة وتقبلا للنصائح.

تقول الدكتورة نيفين علم الدين أستاذ علم النفس والطفل: على الأم أن تنزل لمستوى الطفل الفكرى واللغوى فلا تستخدم مفاهيم أو عبارات فوق مستواه ولا تتناسب مع عمره وإدراكه، مشيرة إلى أهمية أن تنظر الأم إلى طفلها وجها لوجه عند تقديم تعليماتها له، ولا تربط بين تنفيذ النصائح مستخدمة التعنيف لأنه سيخلق لديه مشاعر الخوف والقلق. وتضيف أن طفلك لن يدرك إطار القيم التربوية التى تتحدثين عنها، لذلك احرصى على أن يكون التوجيه واضحاً لفظياً وأن يرتبط بموقف معين سهل عليه إدراكه، ولا تطرحى عليه اختيارات لا تناسبه أو انت تعلمين أن أحدها غير ملائم حتى لا يضطر إلى اختياره ثم تقومين برفضه مما يصيبه بالإحباط وشعوره إنك لا تهتمين برغباته.. وقبل طرح الأوامر قدمى نموذجاً جيداً لطفلك، على سبيل المثال: قومى بحمل الطبق والكوب الخاص بك بعد انتهائك من تناول الطعام. وإذا قمت بتحذيره من عدم اتباع تعليماتك فعليك تنفيذ العقوبة التى أوضحتيها له حتى لا يتم الاستهتار لاحقاً بتلك التنبيهات، لكن ابتعدى عن الإيذاء البدنى والنفسى. مثلاً عاقبيه بالحرمان من مشاهدة التلفاز أو اللعب بالكمبيوتر أو أى شيء آخر يحبه. وأخيرا قبل أن تطلبى من طفلك الذهاب إلى غرفته للنوم فعليك تهيئة الأجواء مثل إطفاء الأنوار والتلفاز حتى يستطيع طاعتك وتنفيذ أوامرك.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق