رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

من أول يوم حمل: احمى طفلك من التدخين

سالى حسن;
قرار مصيرى يجب أن يتخذه أى زوجين قبل الإقدام على فكرة الإنجاب.. هذا القرار هو الإقلاع عن التدخين فى حال إدمان أى منهما للدخان أيا كان نوعه سيجارة، سيجار، «بايب»، أو أى شىء آخر..

فالدخان الذى يتنفس به المدخن والذى يأتى من حرق السجائر وغيرها يضم نحو 4000 من المواد الكيميائية الخطيرة، منها أكثر من 50 مادة تسبب السرطان، وبالتالى وجود أطفالكما فى هذا الجو من شأنه تعرضهم لهذه المواد الكيميائية.. هذا ما يؤكده د.وائل لطفى أستاذ طب الأطفال بقصر العينى، مشيرا إلى أن الطفل يتأثر من الدخان المنبعث من السجائر مع بداية فترة الحمل، خاصة إذا كانت الأم هى المدخنة مما يعرض الطفل إلى مخاطر صحية كثيرة وخطيرة منها الإجهاض، الولادة قبل الموعد الطبيعى، انخفاض الوزن عند الولادة، متلازمة موت الرضع المفاجئ، ومشكلات صعوبة التعلم. ويضيف: ترتفع المخاطر الصحية كلما زادت فترة وكمية التدخين فى أثناء الحمل، وبطبيعة الحال فإن الإقلاع عن التدخين فى أسرع وقت فى أثناء الحمل يكون الأفضل، مع ضرورة الابتعاد عن التدخين السلبى فالحوامل يجب أن يتجنبن الدخان ولا يخجلن من المدخنين المحيطين من حولهن لإثنائهم عن التدخين فى أثناء وجودهن.

أما الأطفال الرضع الذين يتعرضون للدخان فهم أكثر عرضة لمتلازمة موت الرضع المفاجئ، خاصة الذين تقل أعمارهم عن سنة، كما أنهم أكثر عرضة لمشكلات صحية خطيرة، فاستنشاق الدخان يجعل الطفل أكثر عرضة للإصابة بالعدوى التى تصيب الأذن والعدوى التى تصيب الجهاز التنفسى العلوى، ومشكلات فى التنفس مثل الالتهاب الرئوى والتهاب الشعب الهوائية، بالإضافة لتسوس الأسنان. ويشير د.وائل إلى أن أطفال المدخنين يكونون أكثر عرضة للسعال، ويحتاجون وقتا أطول للمعافاة من البرد، كما أن الدخان قد يسبب أعراضا أخرى بما فيها احتقان الأنف، والصداع، والتهاب الحلق، وتهيج فى العين، أما الأطفال الذين يعانون الربو لديهم حساسية أكثرللدخان، وهو ما يمكن أن يتسبب فى مزيد من الربو والأزمات والتى قد تتطلب الذهاب إلى المستشفى فى بعض الأحيان، وقد يظهرفى وقت لاحق من حياتهم سرطان الرئة، أمراض القلب، المياه البيضاء على العين.وعن الأخطار التى يتعرض لها الأطفال الأكبر سنا والشباب - خاصة الذين ينشأون مع آباء مدخنين- نجدهم فى الأغلب سيصبحون مدخنين، كما يعانون نفس المشكلات الصحية التى يتعرض لها البالغون.. لذلك ينصح طبيب الأطفال الآباء والأمهات أن يبذلوا كل جهد ممكن لإبقاء أطفالهم بعيدا عن التدخين سواء منهم أو من المحيطين، وهناك العديد من الأدوية والوصفات التى يمكن أن تساعدهم للإقلاع عن التدخين للحفاظ على صحتهم وصحة أطفالهم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق