رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

أديب نوبل كاتبا للسيناريو

هناء نجيب
نجيب محفوظ أحد أكثر الأدباء المصريين والعرب كتابة للسينما سواء مباشرة أو بشكل غير مباشر، فقد بلغ عدد أفلامه ٦٣ فيلما منها ٢٥ فيلما كتب لها السيناريو أو القصة والسيناريو معا، وبقية الأفلام مأخوذة عن رواياته. والملاحظ أن محفوظ لم يكتب أى سيناريو لرواياته.

حيث كان يؤمن دائما بأنه قد وضع كل أفكاره فى الرواية، وأنه يجب أن يترك مهمة كتابة سيناريوهات رواياته لكتاب آخرين، بينما كان يقوم هو أحيانا بكتابة سيناريوهات لأعمال أدبية كتبها مبدعون آخرون أوكتب قصتها مباشرة للسينما.

وقد لا يعرف الكثيرون أن بداية العلاقة بين محفوظ والسينما كانت بالكتابة لها مباشرة، وذلك بفيلم مغامرات عنتر وعبلة عام ١٩٤٥، وامتدت حتى فيلم جميلة الجزائرية عام ١٩٥٩، فلم يحاول محفوظ خلال هذه السنوات أن يقوم بتحويل أى عمل من أعماله الأدبية إلى السينما. وقد أكد محفوظ، مرارا، أنه تعلم كتابة السيناريو من صديقه المخرج صلاح أبوسيف من خلال توجيهاته، وهو أول من طلب من محفوظ مشاركته فى كتابة سيناريو فيلم سينمائى وهو «عنتر وعبلة».. ومن أبرز السيناريوهات التى كتبها محفوظ لأفلام أبو سيف فيلم «لك يوم يا ظالم» عام ١٩٥١، وهو عن قصة مقتبسة من من رواية «تيريز ركان» للكاتب الفرنسى إميل زولا، واستطاع محفوظ تحويل القصة الأجنبية إلى حكاية مصرية من خلال الشخصيات والأجواء الشعبية. كذلك فقد امتدت سيناريوهات أديب نوبل للقصص الواقعية مثل «الوحش» ١٩٥٤، عن حادثة واقعية فى الصعيد عن السفّاح المعروف بـ «الخُط»، و«الفتوة» ١٩٥٧، عن قصة ملك سوق الخضار المسيطر عليه لتحقيق أطماعه.

ومن أبرز سيناريوهات محفوظ أيضا التى حملت فكره وبصماته: «جعلونى مجرما» ١٩٥٤، و«النمرود» ١٩٥٦، و«احنا التلامذة» ١٩٥٩، وكلها تتناول شخصيات تدفع بها ظروفها الاجتماعية الى الانحراف، أما سيناريو «المذنبون» ١٩٧٦، فقدم فيه صورة نقدية لما وصل اليه المجتمع فى السبعينيات، مع الانفتاح الاقتصادى، من تفشى الفساد والرشوة، وأغلب سيناريوهات نجيب محفوظ تدور داخل الأحياء الشعبية، كذلك يتناول ببراعته المعهودة شخصية «ابن البلد» من الطبقة المتوسطة، ويتوخى الواقع فى تناول الشخصيات ومعالجة الأحداث والبناء السردى فى سيناريوهاته كما يفعل فى رواياته.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق