رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بانوراما المطار

> حسين الزناتى
العروض التى أطلقتها مصر للطيران للرحلات الداخلية فى أعياد العام الجديد وإجازة منتصف العام.. هذه العروض يواجه معها المسافرون مشكلات حقيقية عند الحجز

حيث يفاجأون بأن عدد المقاعد المخصصة لهذه العروض على الرحلات الداخلية محدود جدا وقد لا يزيد على 10 مقاعد وعلى رحلات محددة فقط وليس كل الرحلات اليومية وهو أمر لا يتسق مع الحملة الكبيرة التى أطلقتها الشركة لهذه العروض.. الشركة الوطنية يجب أن تكون أكثر مصداقية وموضوعية وأن تتعامل مع مسافريها بشكل لا يفقدها ثقتهم فيها!

< الكثير من العاملين فى الطيران المدنى ـ ونحن معهم ـ يتساءلون عن معايير اختيار بعض القيادات التى تعمل فى بعض شركات مصر للطيران والمطارات والهيئات التابعة لوزارة الطيران.. والسؤال.. ماذا قدمت هذه القيادات كل فى موقعه للنهوض بقطاع الطيران المصرى وما رؤيتها فى المرحلة المقبلة؟

<نختلف مع مطالبة بعض مسئولى وخبراء السياحة بضم وزارتى السياحة والطيران فى وزارة واحدة.. الكثير من الأصوات من مسئولى وخبراء الطيران كانت ضد هذا الاتجاه ايضا باعتبار أن وزارة الطيران تحتاج الى جهد كبير لا يستوى مع ضمها لوزارة أخرى.. ولكن الآن بعض هؤلاء تعلو أصواتهم مؤيدين ضم الوزارتين ولهؤلاء نقول إن المبادئ والمصلحة العامة لا تتجزأ !.. وضم الوزارتين سيؤثر سلبيا عليهما لأن كل وزارة لديها مهام ثقيلة لتحقيق طفرة فى مجال صناعتى السياحة والطيران وهما صناعتان منفصلتان برغم ترابطهما ومؤثرتان فى أى اقتصاد وطنى.

< الوفد الأمنى الروسى الذى تفقد مطار القاهرة الأسبوع الماضى أشاد بالإجراءات التى تتبعها سلطات المطار.. هذه الإشادة ليست جديدة وترددت أكثر من مرة عقب كل زيارة ولا يستطيع أحد الآن المزايدة على الإجراءات الأمنية المشددة التى تقوم بها المطارات المصرية.. الأمر أصبح واضحا للعيان وهو أن قرار استئناف الحركة الجوية بين البلدين هو قرار سياسى فى المقام الأول.. فهل ستستمر الجولات الروسية فى مطاراتنا الى أن يتم اتخاذ القرار السياسى؟!

< البنوك فى مطار برج العرب بالإسكندرية لا تقوم بتغيير العملة المحلية بعملات أخرى أجنبية فى صالات السفر وبذلك تحرم الركاب المغادرين من هذه الخدمة الحيوية التى تسبب لهم مشكلات لدى وصولهم الى الدول المغادرين اليها.. فهل يصح هذا.. الغريب أن فروع البنوك بالمطار تحصل فقط على العملات الأجنبية وتغييرها بالجنيه المصرى فى صالة السفر!

< بعض شركات الطيران الخاص تنافس مصر للطيران فى الرحلات الداخلية بشدة على أسعار التذاكر.. وسؤال الركاب الدائم.. الى متى هذه السياسة التسعيرية للشركة الوطنية التى تجعل السفر معها معاناة وطاردة للركاب؟!

< مشكلات يومية يواجهها الركاب الذين يغادرون من مبنى الركاب الجديد رقم 2 بمطار القاهرة بعد نقل بعض الشركات العمل اليه حيث يتوجه الكثير منهم الى المطار القديم الذى اعتادوه فى الماضى الأمر يحتاج الى حملة توعية كبيرة وزيادة العلامات الارشادية للركاب قبل الدخول الى منطقة المطار بالتنسيق بين شركات الطيران وشركة ميناء القاهرة الجوى رأفة بالركاب ومعاناتهم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق