رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

مطب "جمال عبد الناصر" حائر بين المحافظة والمترو

يقدمها ــ نبيل السجينى
تقول المواطنة س.ح فى رسالتها الى الاهرام واتس اب انه بمجرد انتهاءك من صعود السلالم الجرانيت للمحطة التى تحتل موقعا فريدا فى القاهرة ، وانت تتطلع لبداية يومك وقضاء اعمالك والعودة سالما غانما من كل سوء..

لكنى كمواطنة اتردد على محطة جمال عبد الناصر ، احذرك من المفاجاة غير السارة التى تنتظرك ، فقدمك ستتعثر فى كومة من الرمال والطوب والاتربة ستفقد الثقة التى كنت تسير بها بكل سلاسة فوق الجرانيت والارضيات الملساء ، واذا كنت سعيد الحظ ستتمالك نفسك وتتمكن من استعادة توازنك بعد سقوطك فى هذا المطب الذى لم يكن على البال ولا الخاطر ، اما اذا كنت من تعيسى الحظ ، فتمزق الاربطة والجزع سيكون من نصيبك وربما يكون وجود صيدلية الاسعاف الشهيرة على نفس الرصيف وعلى بعد خطوات من هذا المطب من لطائف الاقدار التى حدثنا عنها الصالحون، اذا اصطفتك الاقدار وكنت من الممتحنين فى هذا ( الكرب والبلاء فى مترو الانفاق ) .

يا اهل الاختصاص : المحافظة ام المحليات ام ادارة مترو الانفاق ، رفقا بنا الا تعلمون اهمية وحيوية هذه المحطة التى تتقاطع مع اهم شوارع القاهرة فى منطقة الاسعاف على مرمى البصر من نقابتى الصحفيين والمحامين ودار القضاء العالى ونقابة المهندسين وبالقرب من التجاريين ومستشفى الجلاء وبالقرب من منطقة بولاق وشارع ٢٦ يوليو وشارع رمسبس والتوفيقية ومئات الطلاب فى المعاهد القريبة والموظفين فى وسط البلد ، اصلحوا المطب واعيدوا رصف منطقة لا تتجاوز ١٥ مترا ، ان لم يكن رحمة بنا ، ارصفوها تقديرا لاسم الزعيم الذى تسمت المحطة باسمه ويسوءه لو كان حيا ان يعانى الناس من مطب يومى يرتبط باسمه .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق