رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

عروس الصعيد تستضيف مؤتمر أدباء مصر

> عادل دياب
تحت عنوان «ثقافة الهامش والمسكوت عنه فى الثقافة المصرية دورة الأديب الراحل يحيى الطاهر عبد الله» تستضيف محافظة المنيا عروس الصعيد مؤتمر أدباء مصر فى دورته الحادية والثلاثين

والذى يبدأ فعالياته الخميس القادم ويستمر على مدى أربعة أيام بحضور الكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة واللواء عصام بديوى محافظ المنيا ود. سيد خطاب رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، يرأس المؤتمر د. شاكر عبد الحميد وزير الثقافة الأسبق ويتولى أمانته الشاعر سعيد عبد المقصود.
ويتناول المؤتمر سبعة محاورهى «مداخل نظرية لمفهوم الهامش فى الفكر الحديث»
«ثقافة الهامش الجغرافي»، «ثقافة النوع»، «تجليات الهامش الديني»، «الهامش الاجتماعي»، «الهامش اللغوي»، ويختتم المشهد الإبداعى فى المحافظة المضيفة محاور المؤتمر.
كما يتضمن البرنامج خمس موائد مستديرة، الأولى حول شخصية المؤتمر «الأديب الراحل.. يحيى الطاهر عبد الله»، الثانية «المسكوت عنه وغير المرئى فى الثقافة المصرية» والثالثة «أغنية الهامش»، والرابعة تتضمن الاستماع لشهادات المكرمين وهم الروائى سعيد نوح، الشاعر عبد الرحيم طايع، الناقد شريف رزق، والروائية منى الشيمي، والكاتب الصحفى أسامة الرحيمي، الأديبة ابتسام المشاوي، وشهادة عن الشاعر الراحل محمود مغربي.ويختتم الأدب الشعبى فى المحافظة المضيفة الموائد المستديرة بكلمات للدكتور محمد إبراهيم مدني، والباحثين طه الكيلانى وخالد فوزي

احتفالية فنية

وأوضح د. سيد خطاب أن المؤتمر سوف يكون تظاهرة ثقافية كبيرة داخل المحافظة تظهر أشكال التنسيق بين وزارات الثقافة والشباب والرياضة والتربية والتعليم، كما أنه سيكون احتفالية فنية بمشاركة فرق الفنون الشعبية التابعة لإقليم وسط الصعيد من خلال عمل ديفيليه راقص على طول كورنيش المحافظة، بالإضافة لورشة التعليم السينمائى والتى سيقوم بتنفيذها عميد المعهد العالى للسينما.
وأكد عبد المقصود أن هذه الدورة سوف تشهد حالة من التكامل الثقافى والفنى التى ستمتع كل أهالى المحافظة، حيث إنها لن تقتصر على الندوات البحثية والأمسيات الشعرية وغيرها، بل سيتعدى ذلك بالوصول للمشاركة المجتمعية فى فعالياته، وأنها ستمثل نموذجا جديدا للمؤتمر من خلال تفاعل الأدباء مع جماهير المحافظة.
وعبر اللواء عصام بديوى عن سعادته باستقبال المحافظة لهذا الحدث المهم والذى يقوم بالبحث فى أحد أهم الموضوعات الثقافية وهى «ثقافة الهامش والمسكوت عنه فى الثقافة المصرية» ،وأنه بهذا المعنى تخطى حدود المكان المنعقد به ليشمل كل أنحاء الجمهورية، مؤكدا أن الثقافة هى السلاح الاستراتيجى الأول فى مواجهة الإرهاب وأنها الأداة الأولى فى تعديل السلوكيات غير السليمة التى ظهرت فى مصر مؤخرا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق