رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بلاغ لنيابة أمن الدولة يتهم 10 أشخاص بالتحريض على تفجير الكنيسة

سلمت نيابةأمن الدولة العليا بلاغا عاجلا تقدم به الدكتور سمير صبرى المحامي ضد مجموعة من دعاة الدين والأشخاص لتحريضهم على تفجير الكنيسة البطرسية والدعوة والحث على كراهية وقتل الأقباط، وضم البلاغ كلاً من أبو إسحاق الحوينى ، وفوزى عبدالله، وياسر البرهامي، ومحمد إسماعيل المقدم، وصفوت الشوادفي، ومحمد سليم العوا، وعاصم عبد الماجد، ووجدى غنيم، وعبدالمنعم الشحات، وحاتم أبو إسحاق الحويني.

وقال صبري، فى بلاغه، إن مجموعة من الغوغائيين ودعاة الدين يقدمون دينا آخر غير دين الإسلام الذى تعرفه الأمة والعلماء دينهم هذا هو الذى أسس لثقافة كراهية الآخر وتحديدا مسيحيى هذا الوطن، وهى الثقافة التى مثلت البيئة الاجتماعية العقائدية التى انطلق منها الانتحارى الذى نسف نفسه داخل الكنيسة البطرسية بالعباسية والتى أدت إلى سقوط عشرات من الضحايا من الأطفال والنساء والمسنين وكلهم أبرياء ويعدون شهداء وبأسلوب هؤلاء الدعاة فى بث الكراهية والحقد للأقباط دون أى سند من الدين أو الشريعة.

وقال إن من المحرضين الأصليين على ارتكاب هذه المجزرة أبو إسحاق الحوينى الذى قال أنه إذا هدمت كنيسة وسقطت لا ينبغى لها أن تجدد، ويقول كذلك أن الجزية يتعين أن يدفعها المسيحي، أما فوزى عبد الله يقول: يجب عليهم الامتناع عن إحداث الكنائس والبيع وكذا الجهر بكتبهم وإظهار شعارهم وأعيادهم فى الدار لأن فيه استخفافا بالمسلمين، ويقول كذلك يجب على الأقباط أن يعطوا الجزية وهم صاغرون. وأضاف صبري، فى بلاغه، أن ياسر البرهامى يقول إن اليهود والنصارى والمجوس يجب قتالهم حتى يسلموا أو يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون، بالاضافة الى تصريحات الاخرين التى جاءت على لسان المحرضين وتم وضعها فى البلاغ

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    عبدالواحد على
    2016/12/15 08:36
    1-
    7+

    وجوه عليها غضب من الله
    تأمل الصور المنشورة تجد غضب الله على وجوههم لان قلوبهم مليئة بالغل
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    gadalla
    2016/12/15 05:09
    1-
    7+

    الفتنة اشد من القتل
    هولاء لايحرضون فقط عن قتل المسيحيين بل ايضا يحرضون على قلب نظام الحكم فى مصر بالقوة ويحرضون على قتل الشخصيات العامة فى الدولة والجنود والافراد . وقول لهولاء اذا هربتوا من العدالة الارضية هناك عدالة سماوية لايمكن اى شخص يهرب منها اتمنى ان يعلنوا توبتهم قبل فوات الاوان
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق