رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

تعاون مصرى سويسرى لتوليد الطاقة من المخلفات

> كتبت ــ جيلان الجمل
بدأت سفارة سويسرا فى مصر فى العمل فى مجال إدارة المخلفات منذ عام 2012 تماشيا مع السياسات المصرية فى مواجهة هذا التحدى وتوليد الطاقة الجديدة والمتجددة من المخلفات البلدية والصناعية والزراعية.

ويشرح السفير السويسرى فى مصر ماركوس لايتنر كيف بدأت سويسرا فى التعاون مع مصر فى عملية ادارة المخلفات ومن ثم تحويلها إلى طاقة

قال: «نركز حاليا ليس فقط على إيجاد الحلول للمشكلات المرتبطة بالمخلفات وما ينتج عنها من مخاطر بيئية وصحية؛ بل نسعى إلى تحويل إدارة المخلفات إلى مصدر هام للدخل وتوفير فرص عمل للشباب، وجعلها أيضا مصدرا للتصدير ولتوليد الطاقة.»

ووجه سفير سويسرا بالقاهرة ماركوس لايتنر الدعوة خلال إطلاق فعاليات العلامة التجارية لاحدى شركات ادارة المخلفات الكبرى السويسرية المصرية تحت رعاية الدكتور خالد فهمى وزير الدولة لشئون البيئة، الى الشركات ذات الأنشطة المبتكرة للتعاون مع السفارة فى برامجها من تجميع المخلفات ومعالجتها وتدويرها ومن ثم تحويلها إلى طاقة منتجة وقال «إنى أشجع الشركات الأخرى على اتباع هذا النموذج والاستثمار فى إيجاد الوسائل المبتكرة لتحويل المخلفات إلى فرص للأعمال هنا فى مصر وهذا ما نسعى الى تحقيقه خلال الفترة القادمة والاستفادة من المخلفات.»

ومن جانبه أكد وزير الدولة لشئون البيئة خالد فهمى أهمية تدوير المخلفات والاستفادة منها فى توليد الطاقة البديلة لافتا لوجود ما يزيد على 70 مليون طن من جميع أشكال وأنواع المخلفات فى مصر، من بينها 22-23 مليون طن من المخلفات البلدية واكثر من 30 مليون طن مخلفات زراعية، يعتبر جزءاً منها مخلفات خطرة.وقال: «نواجه حاليا تحدياً على مستوى نسب جمع المخلفات التى لا تزيد على 50% بينما عمليات التدوير وادارة المخلفات الحالية لا تستوعب أكثر من 13% من إجمالى كميات المخلفات فى مصر.»

ويرى الوزير فهمى أن تحدى المخلفات فى مصر يعتبر فرصة عظيمة لتوليد الطاقة الجديدة والمتجددة من خلال معالجة المخلفات البلدية والزراعية والصناعية ومن ثم تحويلها إلى طاقة «وبما أننا نواجه فى مصر حالياً تحدياً كبيراً فى مصادر الطاقة، ولدينا بعض الصناعات التى تستهلك كميات كبيرة من الطاقة ومن بينها صناعة الإسمنت فقد أصبح لزاماً علينا أن نتجه وبقوة نحو مصادر الوقود البديل تماشيا مع توجهات السياسات العالمية نظراً لمزاياه المتعددة.»

وأوضح الوزير أهمية الوقود البديل الذى يخلص المجتمعات من تفاقم كميات المخلفات ويخلق مصدراً جديداً للطاقة ويحقق وفراً فى استخدام أنواع الوقود الحفرى غير المتجدد، كما انه يخلص البيئة من أضرار انبعاثات ثانى أكسيد الكربون التى تؤثر على تغير المناخ. وقال اننا نرحب بالشركات المتخصصة فى مجال إدارة المخلفات من القطاع الخاص على اختلاف أحجامها، سواء كانت صغيرة أو متوسطة أو كبيرة. آملا أن تصل قدرات الوزارة إلى جمع 80% من المخلفات، وتدوير نسبة 30% منها. لافتا الى أن الحكومة تشجع الاستثمار فى مجال إدارة المخلفات من خلال عقود شراكة.

وقد أكد عمرو القاضي، المدير العام للشركة المنفذة يوسايكل مصر ضرورة تحقيق مستقبلٍ خالٍ من المخلفات ويتمتع بقدر أكبر من الصحة والنظافة، «وهو ما يجعلنا نقوم بتوفير حلول متكاملة وقوية لإدارة المخلفات كى تستفيد منها الشركات الصناعية والخدمية، والبلديات والقطاع الزراعى كما أننا نقوم بالتعاون و التنسيق الوثيق مع تلك الجهات للتعرف على احتياجاتهم ومتطلباتهم بشكل محدد ومن ثم نقوم بتطوير الحلول الملائمة لها.»

وقال إن مصر تقوم بتنفيذ ذلك استناداً إلى خبراتنا الطويلة ذات الأبعاد الدولية، وبالاستفادة من شبكة مرافقنا الواسعة ووجودنا فى مختلف أنحاء العالم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق