رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

القوى الناعمة للداخلية «تكافح العنف ضد المرأة»

> كتب ــ محمد صبرى
فى اطار المواجهة الرسمية لجرائم التحرش والعنف ضد المرأة استحدثت وزارة الداخلية نموذجا جديدا لحماية الفتيات والأطفال الموجودين بالأماكن العامة والمدارس بجميع أنحاء الجمهورية، تحت مسمى «شرطة مكافحة العنف ضد المرأة «.

فالعمل الشرطى بمصر ظل عقودا طويلة مقتصراً على الرجال فقط، الا أن تجربة العمل الشرطى للنساء أصبح له مردود واسع لضبطهن العديد من القضايا وإحباط جرائم التحرش على النساء خلال سيرهن بالطرق العامة.

العديد من دول العالم خاصة الاوروبى أصبحت تعتمد على الشرطة النسائية بشكل كبير، رغم الصعوبات التى تعترض العمل الشرطى النسائي، وما يتطلبه من جهد ومشقة تتعارض مع طبيعتها، وتكوينها البيولوجى منها المانيا وبريطانيا والصين وكوريا وغيرهما من البلدان، فإن الشرطة النسائية فى مصر لها طابع خاص.

ففى القاهرة تحديدا خاضت وزارة الداخلية تجربة باستحداث إدارة مكافحة العنف ضد المرأة التى لعبت دورا بارزا فى ضبط العديد من المتحرشين وتخصيص ندوات توعية للفتيات بالمدارس، فضلا عن مشاركتهن فى تأمين الوقفات الاحتجاجية وكذا مباريات الكرة والمطارات وغيرها من المهام.

وقد لاقى انتشار الشرطة النسائية فى شوارع القاهرة، وخاصة منطقة وسط البلد، ترحيباً كبيراً من الأسر المصرية، بعد أن منعوا بناتهم من النزول إلى الشوارع فى الأعياد بسبب التحرش بهن.

وكلمة السر هى «العميد نشوى ممدوح» قائد الشرطة النسائية بالقاهرة التى اشتهرت إعلاميا منذ عام 2013 بـ «صائدة المتحرشين» لما لها من دور بارز فى ضبط الشباب المتحرش خاصة بعد ظهور تلك الظاهرة بقوة فى الاعوام الثلاثة المنصرمة من خلال حملاتها وقوات الأمن على الاماكن العامة التى تشهد زحاما شديدا.

وفى تصريحات خاصة لـ«الاهرام»، وجهت العميد نشوى ممدوح رسالة للفتيات أهمها اتخاذ الحذر فى سيرهن بالشارع وتجنب الطرق المظلمة، وأن تكون هواتفهن المحمولة جاهزة للاتصال بالوالد أو أحد الأقرب فى حال حصول أى مضايقات، وناشدت الفتيات والسيدات المصريات بعدم التقاعس عن اتخاذ كل الإجراءات القانونية تجاه المتحرشين لردعهم، مؤكدة أنها الضمانة الوحيدة للقضاء على الظاهرة .

وبسؤالها عن مهام ودور الشرطة النسائية بصفة عامة، قالت إن العمل الشرطى النسائى موجود منذ اعوام على مستوى الجمهورية، ولكن برز دوره الفترة الاخيرة خاصة فى العمل الميدانى لمواجهة المتحرشين، فدورنا لا يقل اهمية عن دور رجل الشرطة فنحن نقوم بنفس المهام.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق