رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

عروسة "زينة"

جيهان الغرباوى - عدسة: السيد عبد القادر
اسمها زينة .. عيونها جميلة كل نساء البلد أمهات لها ..

ملابسها زاهية مبهجة، وألوانها متفائلة قوية مثل نور الشمس ومواسم البلح

رائحة العطارة والحناء والورد الأحمر في ضفائرها وفوق كفوفها الصغيرة

ضحكها يفتح أبواب القلوب ويوزع على الدنيا بالمجان قطع السكر الأبيض

مثل أرض النوبة التى شبعت من مياه النيل وامتلأت بمناجم الذهب قديما

شبعت زينة حنانا وتدليلا و مرحا في أحضان أسرتها و الجيران وكل أصحاب الأرض الطيبة .

غنى النفس عندهم طبع ، والكرم فضيلة في جينات الدم

هم بداية التاريخ و خطوط الخريطة وأصل مصر ولغة سلاح الإشارة في نصر أكتوبر المجيد

زينة لها عروس شقراء شكل السياح الأجانب الذى تعود أهلها حسن ضيافتهم في بيوتهم قبل الفنادق .

تحب زينة عروستها مثلما تربت على حب الناس جميعا و قبول الغرباء وإكرام الضيف

لكنها لا تحب اللهو مع الثعابين ولو كانت لعبا من البلاستيك

الطبع مسالم والعقل غاية الذكاء .. دون مدارس لغات ولا مصاريف تعليم باهظة، تجيد زينة الغناء والكلام بالنوبية والعربية وتعرف الانجليزية و لديها مخزون من بعض الكلمات الفرنسية و الايطالية و الالمانية .. لغة السياحة و أكل العيش والمهنة الاصلية لاهلها أبا عن جد

زينة لا تريد أن تغادر أرضها ولا بيتها لأى مكان آخر.

فليس في الدنيا مكان أجمل من بيتها الواسع الزاهى مرسوم الجدران .

انها تحب ألوانه وسجاده و زرعه وهواءه و ماء النيل الذى يجرى أمامه .

زينة تحب ركوب المراكب والجرى في غيطان القصب والحدائق والمعابد والسفر في القطار .. وتحب شكل النجوم في السماء وتحلم بالقمر والكواكب .. لكنها مهما ابتعدت تعود ..

زينة تحب بيتها .. ولا ترضى له بديلا أبدا .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق