رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الشارع المصرى فى لوحات حافظ الراعى

ماهــر بــدر
يقدم الفنان حافظ الراعى فى معرضه الحالى بعنوان اغنية للحياه والمقام بقاعة بيكاسو ويستمر حتى 2 ديسمبر المقبل،

احتفاء واحتفالا ببلوغه المائة عام هذا الشهر.. وهو احتفال بأكثر من 75 عاما من إبداع فناننا منذ تخرجه عام 1939 من معهد ليوناردو دافنشى وفى نفس الوقت احتفاء بمعنى الفن فى أعماله.. وقد كان للفنان الناقد عزالدين نجيب فضل إلقاء الضوء على شخصيته الفنية وعالمه بمجلة الهلال عدد يونيو عام 2001 وهو يتساءل كيف لا تعرف الحركة التشكيلية عنه فى بلادنا إلا القليل على الرغم من خصوبته الإبداعية

حافظ الراعى ينتمى لجيل ما بعد الرواد الأوائل فى الحركة الفنية ..جيل أواخر الثلاثينيات وبداية الأربعينات وهو جيل فى اغلبه لم يأخذ حقه من التعريف خاصة زملائه فى الدراسة بين معهد ليوناردو دافنشى والقسم الحر والدراسة عموما بالفنون الجميلة وهم يمثلون امتدادا للرعيل الأول من حيث اللمسة التأثيرية وما بعد التأثيرية كما أكد البعض فى أعماله على الاتجاه التكعيبى ومن بينهم: صلاح يسرى ووديع المهدى وأمين ريان ومحمود لطيف نسيم وميشيل جرجس وشعبان زكى وفائق عبدالله ويوسف رأفت.

تنوع فنه فى مراحل بلمسته فى اتجاهات وآفاق من الكلاسيكية الجديدة الى التأثيرية وما بعد التأثيرية والى التعبيرية والتعبيرية الرمزية والروح السريالية فى بعض الاعمال وكل هذا بلمسة فطرية لا تعرف الملل وقد يختزل اللمسة فتتحول إلى مسطحات هندسية وإيقاع تكعيبى.. من حيوية المنظر وحركة الشارع المصرى إلى الطبيعة الصامتة وإشراق الزهور والورود.. وقلة قليلة من الصور الشخصية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق