رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

وزارة التعليم ضد صغيرة مصابة بالتوحد!

> يقدمها ــ نبيل السجينى
أرشيفية
مادونا عبدالمسيح ارمانيوس طالبة فى الصف الثانى الإعدادى بمدرسة الشهيد أحمد جمال الفقى «بإدارة العمرانية بمحافظة الجيزة» ـ وهى من ذوى احتياجات الخاصة مصابة «بالتوحد» ذكاءها 103 طبقا للتأمين الصحى، من المتفوقين فقد حصلت على 97% فى الشهادة الابتدائية.

وتقول والدتها: فى بداية هذا العام أصبحت ابنتى تعانى من اضطهاد متعمد فى المدرسة لتدميرها نفسيا، حيث إن مرضها جزء كبير منه نفسى، وتعرضها للاضطهاد أصعب من الضرب البدنى، فبدأ افتعال مشكلات ليس لها سند قانونى.وتم طردها من المدرسة الإثنين 10 أكتوبر الماضى واتفقت مدرسة اللغة الإنجليزية ومعها الاخصائية الاجتماعية والاخصائية النفسية متضامنات مع إدارة المدرسة والإدارة التعليمية بالعمرانية.ومايؤكد ذلك:

ـ فى 9 أكتوبر، تم نقل الدسك الخاص بها تحت المروحة رغم ضعف مناعتها الصحية.

ـ مطالبة ادارة المدرسة تجديد إجراءات الدمج على عكس القرار الوزارى رقم 42 لسنة 2015، الذى ينص على التجديد بداية المرحلة الإعدادية فقط حتى نهايتها.

وتقدمت بشكوى لمدير عام الإدارة وأحالها للتعليم الإعدادى ووعد بحضوره للمدرسة فى اليوم التالى وحل المشكلة لكنه لم يحضر!.

ـ فى اليوم التالى تقدمت الام بشكوى لمدير عام الإدارة، الذى أحالها للشئون القانونية، وحتى الآن لم يبت فيها.

وأخيرا طلبت مديرة المرحلة الإعدادية، ان تبقى الطالبة فى المنزل دون ذهابها للمدرسة وهو ما يتعارض مع حقها الدستورى فى الدمج بالمجتمع بحسب المادة 81 من الدستور المصرى،

وتقول الام ارسلت شكاوى تلغرافيا 16 أكتوبر الماضى، وفاكس يوم 19 أكتوبر 2016 لكل من مديرية التربية والتعليم بالجيزة ووزارة التربية والتعليم، وحتى الآن لم يستجب أحد.

وتؤكد الأم أن الإعاقة ليست إعاقة فرد، وإنما إعاقة مجتمع غير قادر على تأهيل هذا الفرد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق