رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

ثقافة انجز !

جيهان الغرباوى - عدسة: السيد عبد القادر
نحن لن نخترع العجلة من جديد ..

من قديم فكر فيها دافنشى واخترعها الألمان وطورها الفرنسيون ، وأقبل عشرات الملايين في الصين على ركوبها والاعتماد عليها يوميا للصول إلى المصانع والجامعات وأماكن العمل المختلفة .

فهل حان الآن في مصر موعد ركوب الدراجات ؟

المضطر يركب الصعب ، ويوفر ثمن البنزين ..

عدسة «الأهرام» اقتنصت هذا المشهد من فوق كوبرى أكتوبر وقت الظهيرة،

لشباب بسطاء بالجلباب البلدى والعمامة، اعتمدوا في شوارع القاهرة ثقافة «انجز» وشقوا طريقا سريعا في الزحام، بين مئات المعتقلين داخل السيارات المغلقة .

منذ عام 1930 والاتحاد المصرى للدراجات يحاول إقناع المصريين بفوائد ركوب العجل لتحسين وظائف القلب والدورة الدموية وتقوية العضلات واللياقة البدنية .

ليتنا انتبهنا منذ غنت منيرة المهدية (يا حبيبى تعالى بالعجل) !.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    أشرف
    2016/11/19 07:54
    0-
    0+

    أضيف ....
    .... يجب حمايتهم من السيارات لأن راكب الدراجه هو الخاسر أذا حدث أصدام . يجب تخيط الشوارع بحي يكون هناك قناه موازيه وقريبه من الرصيف لراكبى الدراجات . الدراجات لاتنتج أي شيء هادم للبيئه كالسيارات والموتوسيكلات ... الخ .وتحافظ على صحة راكبيها لأنها نوع من الحركه والرياضه . أكبر شبكة ركوب دراجات رأيتها في حياتى كانت في أمستردام وأتقضى بها جميع الدول في أوروبا . ركوب الدراجات ليس للفقراء فقط ولكن هناك سياسيين وموظفين كبار يركبون الدراجات . أبدؤا والله يوفقكم .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    Egyptian/German
    2016/11/19 04:11
    0-
    2+

    احياء مصنع رمسيس للدراجات والسيارات
    مصانع مهمه جدآ ياحبذآ لو تم احياءه بعضها وتطوير انتاجها وبجواره مصانع كانت مهه علي سبيل المثال لا الحصر تليمصر للتلفازيونات وترانزيستور لتصنيع الشرائح الآلكترونية للغسلات الآتوماتيك والموبيل والآجهزةاالآخري .وفيليبس لتصنيع اللمبات الليد وغيرها.ووصباع الخير يا مصر
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق