رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

«ساونا» طبيعية وعيون كبريتية في مغارات سيناء

جنوب سيناء ــ هاني الأسمر
رغم أن محافظة جنوب سيناء تزخر بمقومات هائلة للسياحة العلاجية متمثلة في عيون المياه الكبريتية الطبيعية الساخنة ،

إلا أنها مازالت «كنوزا ضائعة» و لم تستغل سياحيا. محمد وجيه ـ رئيس جمعية مستثمري طور سيناء ـ أوضح أن حمام موسى الذي يقع على بعد ٥ كم من طور سيناء يتميز بواحة كثيفة من أشجار النخيل ، وبداخله مياه كبريتية متعددة العناصر المعدنية، أهمها الصوديوم والماغنسيوم تصل درجة حرارتها إلى ٣٧ درجة مئوية على مدار العام، مشيرا إلى أن عنصر الصوديوم عنصر كاو يساعد على سرعة التئام الجروح، كما يساعد الماغنسيوم خلايا اللون بالجلد على استعادة حيويتها ، وله تأثير قوى في علاج الأمراض الجلدية المختلفة كالبهاق والصدفية والزوائد الجلدية ، وخلال الفترة السابقة تم الانتهاء من تطوير المنطقة وإمدادها بكافة المرافق والخدمات اللازمة ، ويجرى حاليا إقامة فندق على الطراز المعماري الاسلامى باستخدام الأحجار الجرانيتية التي تشتهر بها سيناء.

ويتابع وجيه:« أما حمام فرعون فيقع بالقرب من مدينة أبو زنيمة وهو عبارة عن مغارة جبلية تتفجر منها ينابيع المياه الكبريتية شديدة السخونة تتراوح حرارتها بين ٥٥ و ٧٥ درجة مئوية، وتصب بعد ذلك في مياه البحر دون الاستفادة منها ،لكن بعض الشركات السياحية قامت بالفعل بالحصول على موافقات لاستغلال المنطقة وتحويلها إلى منتجع سياحي وعلاجي وبدأت في إنشاء هياكل خرسانية، لكن توقفت عن العمل منذ عدة سنوات».

يتميز حمام فرعون بتجاويف صخرية تمثل غرف ساونا طبيعية ويمكن الاستفادة من مياه العين في علاج الأمراض الروماتيزمية وآلام المفاصل وخشونة الركبة وآلام العمود الفقرى، لما تتمتع به من نسبة عالية من الكبريت، كما تحظى جنوب سيناء بعين أخرى للمياه الكبريتية الدافئة تقع على بعد ٢٠ كم من مدينة رأس سدر بالقرب من منطقة وادي غرندل، ويمكن الاستفادة منها في علاج آلام المعدة والقولون وعسر الهضم وقرحة المعدة .

وقال وجيه انه رغم إدراج وزارة السياحة تلك المواقع على خريطة السياحة، إلا أن حجم التوافد عليها لايزال بسيطا بسبب غياب الدعاية على المستوى العالمي .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق