رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

القوات المسلحة تحتفل بمرور 102 عام على مشاركة مصر فى الحرب العالمية الأولى

كتب ــ إسماعيل جمعة
احتفلت القوات المسلحة أمس، بإحياء الذكرى 102 للحرب العالمية الأولى بمشاركة الجيش المصري، وذلك بحضور عدد كبير من قادة القوات المسلحة،

والملحقين العسكريين الأجانب فى القاهرة، وعدد من الكتاب والأدباء والشخصيات العامة وطلبة الجامعات وطلبة الكليات العسكرية وأناب الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى اللواء أركان حرب «محمد عبد الفتاح الكشكي» مساعد وزير الدفاع لشئون العلاقات الخارجية، لحضور الاحتفالية الثقافية، التى نظمتها هيئة البحوث العسكرية، للاحتفال بتلك المناسبة واستعراض الدور الكبير الذى قدمه الجيش المصرى من بطولات وتضحيات وأعمال جليلة، ساهمت فى الانتصار للقيم والمبادئ السامية للحضارة الإنسانية.

من جانبه، قال اللواء أركان حرب «شريف فهمى بشارة» رئيس هيئة البحوث العسكرية، إن الجيش المصرى يستمد قيمه وتقاليده من حضارته الراسخة، التى تضرب بجذورها فى أعماق التاريخ، واستعرض الدور الذى تقوم به هيئة البحوث العسكرية لتوثيق، تاريخ العسكرية المصرية، الحافل بالانجازات، التى من بينها المشاركة المصرية فى الحرب العالمية الأولي، وما قدمته من بطولات وتضحيات أشادت بها جميع الدول.

وأشار إلى أن الجيش المصرى قدّم آلاف الشهداء فى الحرب العالمية الأولي، وتم دفن من سقطوا من هؤلاء الشهداء فى بلاد مختلفة بمقابر الكومنولث، وقد عبّر قائد جيوش الحلفاء فى أوروبا عن بسالة المقاتل المصرى قائلا: «الجندى المصرى هو المثل الأعلى للقائد المقاتل القوى العنيد».

وقال رئيس هيئة البحوث العسكرية إلى أن الجيش المصرى ظل دوما محافظا على آمال شعبه وتطلعاته ولم يخذله أبدا، على مر التاريخ الطويل، وقد تأكد هذا الدور فى ثورة 25 يناير 2011، ثم تأكد مرة أخرى فى ثورة 30 يونيو 2013، قائلا: «دور القوات المسلحة سوف يكتبه التاريخ على صفحات من نور».

وفى نهاية كلمته وجه رئيس هيئة البحوث العسكرية تحية إجلال وإكبار للشهداء الأبرار، الذين ضحوا بدمائهم من أجل مصر، على مدار العصور، قائلا: «عاشت القوات المسلحة بقواتها ورجالها وعاشت مصر حرية أبية قلعة للأمن والسلام». وتم عرض فيلم وثائقى عن مشاركة الجيش المصرى فى الحرب العالمية الأولي،

وألقى الدكتور أشرف صبرى الباحث فى تاريخ مصر العسكري، كلمة أشار فيها إلى رحلته فى البحث عن حقائق فى تاريخ الحرب العظمي، التى استمرت لأكثر من 15 عاما، واكتشافه للعديد من الوثائق، التى تؤكد بطولات جيش مصر فى تلك الحرب، ودعم الجيش المصرى لدول الحلفاء .

من جهته، قال اللواء أركان حرب محمد عبد الفتاح الكشكي، مساعد وزير الدفاع لشئون العلاقات الخارجية، أن هناك عملا كبيرا قد تم بين هيئة البحوث العسكرية والمخلصين لمصر، من ضمنهم الدكتور أشرف صبرى الباحث فى التاريخ العسكري.

وعزفت الموسيقات العسكرية السلام الوطنى المصرى وافتتح مساعد وزير الدفاع معرضا للصور والوثائق السرية التى رفع الحظر عنها من الأرشيف الوطنى البريطانى والفرنسى وكبرى الجامعات الأوروبية، التى توثق الحرب العالمية الأولى ومشاركة الجيش المصرى فيها.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق