رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

محمد إقبال الشاعر الذى سكن العالم

محمد عثمان
قبل 139 عاما فى التاسع من شهر نوفمبر 1877 ولد المفكر والشاعر والأكاديمى محمد اقبال(1877- 1938) الذى سكن العالم والذى عرفه كثير من المصريين من خلال قصيدة حديث الروح التى كتبها محمد إقبال بالأردية ونشرها فى ديوانه صلصلة الجرس. ونقلها إلى العربية الشيخ صاوى شعلان المصري، لتغنيها أمُّ كلثوم.

من بين الكتب التى صدرت فى القاهرة عن إقبال كتاب «محمد إقبال قصائد مختارة ودراسات» تقديم الدكتور الباكستانى خالد عباس أسدى الذى عاش لفترة فى مصر ودرس فيها الطب فى ثمانينيات القرن الماضى واعتبرها وطنه الثانى .

يضم الكتاب دراسات مهمة عن هذا الشاعر الفيلسوف بجانب ما كتبه المؤلف مثل توفيق الحكيم وفاروق شوشة والدكتور جمال الدين محمود والدكتور عاطف العراقى والدكتور محمد كمال جعفر والدكتور عبدالودود شلبى ود. حسين مجيب المصرى ومحمد شلبي. وفى هذا الكتاب نرى المؤلف الدكتور خالد عباس أسدى يتحدث عن حبه الشديد لفكر وشعر الدكتور إقبال، ويتذكر أنه لم ينس قط ما كان يردده هو وأقرانه من نظم إقبال فى المدرسة الابتدائية كانوا يتغنون به ممتلئين بالحماس والشوق. وينقل عن توفيق الحكيم قوله عن إقبال: إنه الخلاصة النقية للمعرفة الكونية النابعة من الشرق وللمعرفة العقلية الصادرة عن الغرب ورسم طريق نهضة المسلمين بالحض على التمسك بالقيم الاسلامية والعمل بها.

ووصفه فاروق شوشه بأنه حالم كبير وموقظ أمه ومهندس دولة (باكستان).

يقول الشيخ أبو الحسن الندوي: ومن دواعى العجب أن كل هذا النجاح حصل لهذا النابغة، وهو لم يتجاوز اثنين وثلاثين عامًا من عمره.

نصحه والده أن يقرأالقرآن وكأنه نزل عليه وكان يرى أن أهم أسباب تخلف المسلمين هو البعد عن دينهم، وذكر الناس بماضى المسلمين وحضارته وعاش حياته محاميا وحاميا للإسلام حتى أنهكه المرض

ينطلق إقبال من منطلق أسوة الرسول مُحمَّد «صلى الله عليه وسلم» فالنبيّ حين كان فى رحلة الإسراء والمعراج، لم يطلب أبدًا من الله ألا يعود، وإنما عاد لأنَّ وراءه رسالة وهداية للبشر وعمران للكون.

كتب اقبال شعرا باللغتين الأردية والفارسية، يعد من بين أعظم الأشعار فى العصر الحديث، حتى أنَّ البعض شبهه بالشاعر الألمانى «جوته» فى محاولاته الشعرية الدائمة لمعرفة الحضارة الشرقية وهو ما فعله إقبال مع الحضارة الغربية،

حصل إقبال على الماجستير وعُين معيدا للعربية فى الكلية الشرقية لجامعة البنجاب ومن أشهر دواوين إقبال: أسرار إثبات الذات- رموز نفى الذات- رسالة المشرق- ضرب الكليم ترجمها عبدالوهاب عزام إلى العربية.

عرف العلامة محمد إقبال كشاعر مسلم عظيم وفيلسوف وسياسي، وهو مشهور أيضا بإسهاماته فى فلسفة الإسلام الدينية والسياسية،

وقد كان فى حياته وفى شعره مثالا للمسلم المعتز بدينه وللعالم المتبحر ذى العقل الكبير وهو ما يتضح من قصيدة حديث الروح التى يقول فيها:

حديث الروح للأرواح يسرى ... وتدركـه القلوب بلا عنـاء

هتفت به فطـار بلا جنـاح ... وشق أنينه صوت الفضـاء

ومعـدنـه تـراب ولكـن ... جرت فى لفظه لغة السمـاء

لقد فاضت دموع العشق منى ... حديثـا كـان علوى النـداء

فحلـق فى ربا الأفلاك حتى ... أهـاج العـالم الأعلى بكائى.



الكتاب: محمد إقبال «قصائد مختارة ودراسات»

المؤلف: خالد عباس أسدى

الناشر: مكتبة مدبولى 2016

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق