رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الاستغلال والعنف والقهر « زى الناس»

محمد بهجت - تصوير:السيد عبد القادر
لماذا تنجح أغلب عروض مركز الإبداع الفني بالأوبرا وتجمع ما بين القيمة الفكرية والفنية وما بين المتعة والجاذبية بنفس القدر؟ ما أسرار تلك المعادلة ؟! لعل الأساس فيها هو التدريب الجاد المستمر بروح الهواية والتلمذة حتى وإن أصبح الطالب خريجا ونجما لأعمال جماهيرية.

وفى عرض «زى الناس» المأخوذ عن القاعدة والاستثناء لبرتولد بريخت ترجمة عبد الغفار مكاوي يقدم المخرج الشاب هاني عفيفي مجموعة من الممثلين ينتمون لدفعات مختلفة ويضم إليهم الفنان أحمد السلكاوى الذى عُرف بالأداء الكوميدى فى مسارح القطاع الخاص.. ليؤدى الجميع بجدية شديدة رسالة النص المكتوب باللغة العربية الفصحى مع إضافات مرتجلة بالعامية تربطه بالواقع المعاصر دون خروج عن طبيعة الموضوع ولا عن تقاليد المكان الذى هو فى الأساس قاعة علم وتدريب للموهوبين بمنحة تعطيها وزارة الثقافة لشباب المبدعين.

يتناول عرض «زى الناس» فكرة صراع الطبقات وتحكم رأس المال في الطبقات الأخرى إلى حد القهر والقتل أحيانا.. من خلال شخصية التاجر الثرى المستبد والذي يخشى من أحقاد الآخرين ونظرتهم إليه ومثل هذه الشخصية النجم هشام إسماعيل المعروف بفزاع كما مثل دور الراوي ببراعة وبساطة فى الانتقال بين الشخصيتين.. وجسد ماهر محمود دور الدليل الذي يرمز إلى الطبقة المثقفة السلبية الحائرة بين الأثرياء والكادحين والتى تختفى عند احتدام الصراع.. بينما لعب شادى عبد السلام دور الحمال الأجير الساذج والمقهور والذي لا يحمل في قلبه إلا كل مودة وتسامح ولا يطمع فى أكثر من استمرار لقمة العيش.. وكان تحديا كبيرا لنجمين متألقين فى مجال الغناء والتطريب لإثبات موهبتيهما التمثيلية.. شاركتهما التحدي المطربة المميزة رباب ناجى فى مجال جديد عليها هو مساعدة الإخراج.. أما باقى فريق التمثيل من الدفعة الثالثة فشهد تألقا معتادا من كريم يحيى الشهير بـ «كرف» في تخليق الكوميديا الصوتية بأسلوب خاص أبهر الجماهير، كذلك نجحت سارة يحيى فى لعب اكثر من شخصية كلها لرجال ربما من باب التنوع وإظهار القدرة على التلوين في الأداء التمثيلي.. أما سارة هريدى فقد أمسكت بقناعى المسرح الشهيرين معا حيث جسدت دورين الأول كوميدي لفتاة جاهلة متطفلة ترغب في التمثيل دون موهبة أو دراسة.. والثانى تراجيدي لأرملة الحمال الأجير.. وشارك فى بطولة العمل محمد صلاح بالعزف على آلة التشيلو ورافقه أوسكار نجدي فى عزف الإيقاعات وأيضا الدكتورة مروة عودة بتصميم ملابس الشخصيات من زمن الأحداث فى نص بريخت.. والعرض نموذج مشرف للعروض الجادة والممتعة وشهادة اعتماد لهاني عفيفي كمخرج واعد يملك الرؤية والقدرة على القيادة وتوظيف الطاقات المبدعة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق