رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

.. وعلاجات حديثة لمرضى سرطان الكبد المتقدم

عمرو يحيى
أمل جديد لمرضى حالات سرطان الكبد المتقدمة بظهور علاج دوائى موجة ذى فاعلية كبيرة، حيث رفع هذا العلاج معدلات الحياة بالمرضى إلى أكثر من 50% مع تحسن بجودة الحياة، وذلك بالحالات التى لم يكن يصلح معها طرق العلاج بالتدخل الجراحى، أو الحقن الكيماوى، أو العلاج الموضعى. «العلاج الحديث» فى مرحلته الثالثة والأخيرة من التجارب الإكلينيكية، وينتظر اعتماده من هيئة الأغذية والدواء الأمريكية «FDA» وهيئة الدواء الأوروبية «EMA» خلال الأشهر القليلة القادمة.

د. محمد على عز العرب أستاذ الجهاز الهضمى بالمعهد القومى للكبد، أكد فى محاضرته التى ألقاها حول أورام الكبد خلال المؤتمر السنوى للمعهد أن عقار «ريجورافينيب» أنهى المرحلة الثالثة والأخيرة من التجارب الإكلينيكية، حيث كشفت التجارب نتائجه الايجابية فى علاج سرطان الكبد المتقدم المصحوبة بجلطة بالوريد البابى، أو انتشار الأورام خارج الكبد، وهى الحالات التى لا تصلح لها علاجات جراحية، أو الحقن الكيماوى الموجه عن طريق قسطرة من الشريان الفخذى للشريان المغذى للورم، أو العلاج الموضعى سواء بالتردد الحرارى أو موجات الميكروويف. وحقق العلاج تحسنا فى جودة حياة المرضى ورفع معدلات الحياة بنسبة 50%. وأوضح أن هذا العقار معتمد بالفعل من قبل هيئة الأدوية والغذاء الأمريكية «FDA» فى علاج حالات سرطان المستقيم المنتشرة، إلا انه مع تطور الأبحاث العلمية اكتشف له دور جديد فى علاج سرطان الكبد المتقدم.

وأضاف د. عز العرب أن هذا العقار سيتم اعتماده قريبا من هيئة الأغذية والدواء الأمريكية «FDA»، وهيئة الدواء الأوروبية «EMA» كعقار فاعل مفيد فى حالات أورام الكبد المتقدمة التى لم تستجيب لعقار «السورافينيب»، والذى كان يعتبر العلاج الوحيد منذ 10 سنوات وحتى الآن. وأشار إلى أن هناك 4 علاجات أخرى قاربت على إنهاء المرحلة الثالثة من التجارب الإكلينيكية، منها عقار «لينفاتينيب» ، و«تيفانتينيب» وغيرها، حيث تعمل بطرق مختلفة على التخلص من الورم بإيقاف عمل المستقبلات والموصلات داخل الخلايا التى تعمل على نمو الورم وزيادة دمويته وانتشاره داخل وخارج الكبد.

وأكد د. عز العرب إلى تحسن نتائج علاج الأورام المتقدمة، بحسب آخر الأبحاث الدولية، باستخدام الطريقة المزدوجة باستخدام العلاج الكيماوى الموجه عن طريق قسطرة الشريان الفخذى للشريان المغذى للورم مع العلاج بـ «سورافينيب»، بشرط أن تكون جلطة الوريد البابى محدودة، وأن تكون حالة الكبد الوظيفية تسمح باستخدام هذا العلاج، أو فى حالات أورام الكبد المتوسطة والتى يزيد حجم الورم على 5 سم أو منتشرا داخل الكبد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق